جناح أكبر للطلاب بمعرض إندكس 2005

جناح أكبر للطلاب بمعرض إندكس 2005

يقدم جناح الطلاب بمعرض إندكس 2005 في المدخل الرئيسي بين الصالتين 7 و 8 ربطاً حيوياً بين المعاهد التعليمية وأماكن العمل بمفهومها الواسع. وترعى وتدير هذا الجناح للعام الثالث على التوالي شركة الحبتور للتصميمات الداخلية. وتكمن الفكرة الأساسية من وراء إقامة هذا الجناح في إتاحة الفرصة أمام أقسام التصميمات الداخلية بالجامعات المحلية للمشاركة في هذا المعرض.

ويُعتبر جناح الطلاب لهذا العام أكبر وأفضل من أجنحة الدورات السابقة، كما يشتمل على منصات منفصلة لثلاث جامعات رئيسية تقدم للزوار النصائح حول الدورات الدراسية وتعرض فيه مشاريع محلية، كما يشتمل الجناح على نسخة مبنية بالكامل للغرفة الفائزة بمسابقة الحبتور للمصمم الصغير.

وشكلت الطالبات حصة العطار وشيماء أحمد وشمسة لوتاه الفريق الفائز من جامعة زايد وهزمن زميلاتهن والجامعات المنافسة بتصميمهن لغرفة فندقية معاصرة. ودخلت جامعة زايد المسابقة بثلاثة فرق يقودها الأستاذ أوميد روحاني. وقدم غسان الشاعر مدير عام الحبتور للتصميمات الداخلية الشيكات للفريق الفائز وللفريق الحاصل على المركز الثاني، وهو الفريق 1 من جامعة أبوظبي. وضمت لجنة المتخصصين بصناعة التصميمات كلاً من جون كارولان من شركة »كيه سي أيه انترناشيونال للتصميمات« وجرايم أندرسون من شركة »أتش إل أيه« وذلك إلى جانب مديرين كبار من فريق الحبتور الإداري.

وقال الشاعر إن جودة الأعمال المشاركة كانت عالية ، كما كان واضحاً بجلاء خبرة العديد من المشاركين. ويمثل هذا في حد ذاته دليلاً واضحاً على المهارات التي تتطور وتتشكل في دولة الإمارات، وهذا جزء من التزامنا في الحبتور لتشجيع المهارات لدى جيل الشباب وتحقيق التواصل بين المؤسسات التعليمية وأماكن العمل«. كما أن هناك فرصة هذا العام أمام أصحاب الأعمال الدوليين للعثور على طلاب موهوبين في دولة الإمارات وتوظيفهم،

كما يمكن لأصحاب ومديري الشركات تعبئة طلبات يحددون فيها مجالات اهتماماتهم ومتطلباتهم للقوى العاملة التي يريدونها في المستقبل. ويبدي الشاعر اهتماماً كبيراً بتشجيع الشركات المحلية على الالتقاء بالطلاب في الجناح وتطوير علاقات قوية مع الجامعات. ويقول في هذا الصدد »إن هناك حاجة لمعرفة أكبر بالمنتجات والمواد النهائية. ويحتاج الطلاب إلى أن يفهموا بشكل أفضل طبيعة العمل في الحياة الواقعية«. ولتحقيق هذا الهدف تأمل شركة الحبتور في أن تضيف دورة تدريبية لمشروعها في العام المقبل.

وهنأ برنارد وولش المدير التنفيذي في دي أم جي وورلد ميديا دبي المحدودة، وهي الشركة المنظمة للمعرض، والفائزات وأكد على أهمية المبادرة قائلاً »إن دي أم جي يسرها أن تدعم جناح الطلاب الذي ما كان سيتحقق بدون دعم ورعاية الحبتور للتصميمات الداخلية الأمر الذي يؤكد أهمية أن يشجع العاملون بالصناعة الجيل الجديد ويتيحون له الفرصة للمشاركة في حدث على مستوى عالمي مثل إندكس وذلك في بداية حياتهم العملية«.

ودأب إندكس على استقبال طلاب من الخارج، خاصة من بريطانيا، على مدى عشر سنوات حتى الآن، كما يُعد إندكس البيئة المثالية التي يمكن فيها أن يلتقي الطلاب بمصنعين من مختلف أنحاء العالم وعلى مدار السنين عثر العديد من الخريجين على وظائف من خلال زياراتهم لدورات معرض إندكس.

دبي ـــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات