غرفة دبي تشارك في ندوة دبي بمالطا وتوقع على اتفاقية للتعاون التجاري والاقتصادي

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 شاركت غرفة تجارة وصناعة دبي في ندوة تنمية التجارة والاستثمار بين دبي ومالطا ووقعت اتفاقية للتعاون التجاري والاقتصادي مع هيئة تنمية التجارة الخارجية المالطية حيث قدم عبد الرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي محاضرة متكاملة حول التجارة والاستثمار في دبي ووقع عن جانب دبي على اتفاقية للتعاون التجاري والاقتصادي مع مالطا ووقع عن الجانب المالطي انطوني دياكونو رئيس هيئة تنمية التجارة الخارجية المالطية بحضور معالي جون دالي وزير المالية المالطي. وقدم عبد الرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي محاضرة في ندوة دبي حول الاستثمار وتأسيس الأعمال في دبي شرح فيها أهم مؤشرات التنمية الاقتصادية وشملت التطور الكبير الذي شهده الناتج المحلي للإمارة وموقعها الجغرافي المميز في منطقة الخليج والشرق الأوسط وتطور التجارة الخارجية لدبي وأهم الشركاء التجاريين لدبي ومكانة دبي كمركز عالمي متناميا لحركة التصدير وإعادة التصدير إلى دول المنطقة وعالميا كما تناول المطيوعي في محاضرته البنية الهيكلية التحتية في دبي شملت الموانيء البحرية ومطار دبي الدولي والمناطق الحرة في دبي والتسهيلات التي تقدمها هذه المناطق من اجل توفير مناخ وبيئة استثمارية ملائمة ومنافسة على المستويين الإقليمي والعالمي لجذب الاستثمارات المباشرة والمشتركة في القطاعات الإنتاجية والخدمية والتسهيلات التي تقدمها حكومة دبي لقطاعات الأعمال والمستثمرين وأوضح المطيوعي مجلات الاستثمار في دبي وكيفية تأسيس المنشات التجارية والصناعية والخدمية في دبي والأشكال القانونية لهذه المنشات. وقد وجدت المحاضرة إقبالا كبيرا واستحسانا من كبار المسئولين ومن قطاع الأعمال في مالطا وكان في مقدمتهم وزير المالية المالطي ورئيس هيئة تنمية التجارة الخارجية المالطية ومدير عام الهيئة ومدير المركز التجاري المالطي في دبي. وصرح عبد الرحمن غانم المطيوعي مدير عام الغرفة أن ندوة دبي في مالطا قد نظمت من جانب المركز التجاري المالطي في دبي ولقيت إقبالا كبيرا من المسؤولين الحكوميين ومن رجال الأعمال والمستثمرين في مالطا. و أضاف أن تنمية وتوثيق العلاقات التجارية والاقتصادية مع مالطا المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يأتي من أهمية مالطا كمنفذ هام للصادرات وإعادة الصادرات من دبي إلى الأسواق في شمال أفريقيا وجنوب أوروبا حيث ترتبط مالطا بعلاقات تجارية ووثيقة مع تلك الدول إلى جانب موقعها الجغرافي القريب منها. وحول اتفاقية التعاون الاقتصادي التي تم توقيعها مع مالطا أوضح المطيوعي أن الاتفاقية تؤكد على أهمية التعاون في مجالات التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي والاستثماري وتبادل المعلومات التجارية والاقتصادية وتسهيل مهام رجال الأعمال لدى الجانبين والمشاركة في المعارض والمؤتمرات التي تقام في كل من دبي ومالطا والتعاون بين المؤسسات المسؤولة عن تنمية التجارة والأعمال لدى الجانبين. يذكر أن المركز التجاري المالطي قد تم تأسيسه في دبي مؤخرا بمبادرة من غرفة تجارة وصناعة دبي ليعمل في مجالات تنمية التجارة واستكشاف فرص الاستثمار ليرتفع عدد المراكز التجارية ومكاتب التمثيل التجاري الحكومي في دبي إلى 56 مركزا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات