«أوتوتك أوتو ميكانيكا» يركز على قضيتي السلامة ومكافحة قطع غيار السيارات المقلدة

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 يستقطب معرض «أوتوتك أوتو ميكانيكا الخليج» الذي تجري فعالياته حالياً في مركز دبي التجاري العالمي والذي يختتم اليوم عدداً كبيراً من موزعي قطع غيار وخدمات صيانة السيارات وتجار التجزئة والمستهلكين من المنطقة. ونجح جناح «تحالف حماية العلامات التجارية للسيارات في الشرق الأوسط» «أكمي» المشارك بقوة في المعرض في تعزيز وعي الزوار بأهمية استخدام قطع غيار أصلية في سياراتهم. وقالت بيا باكوفيسكي مسئولة حماية العلامة التجارية في شركة «دايملركرايسلر» وعضو تحالف «أكمي»: «نؤكد خلو معرض «أوتوتك أوتو ميكانيكا» من قطع الغيار المقلدة. ونحن قمنا بعرض قطع الغيار الأصلية وتمكين الزوار من مقارنتها بقطع الغيار المقلدة لتعريف التجار والمستهلكين بالفرق بينهما. لقد إعتقد بعض الزوار بأن بإمكانهم شراء قطع غيار مقلدة بسعر زهيد من جناحنا، الأمر الذي يعكس مدى عدم وعي بعض فئات المجتمع بخطورة استخدام قطع غيار مقلدة». ويحظى معرض «أوتوتك أوتو ميكانيكا الخليج» بمشاركة واسعة من شركات صناعة السيارات الرائدة الأعضاء في تحالف «أكمي». وتضمن قائمة الحضور رشيد مهدي خان مدير قطع الغيار في قسم خدمات ما بعد البيع في شركة «نيسان» وفهد محمد القرق مدير حماية العلامة التجارية في منطقة الشرق الأوسط في شركة «جنرال موتورز» وبيات لالك مينزل مستشار أول في مكتب الاستشارات العامة في شركة «دايملركرايسلر» وادوارد هاردكاسل من شركة «روسي اند كو انترناشيونال» التي تقوم بتمثيل مصالح شركات صناعة السيارات اليابانية الرائدة التي تتضمن «ميتسوبيشي» و«هوندا» و«نيسان» و«تويوتا». وتهدف كل هذه الشركات من خلال مشاركتها في المعرض إلى زيادة التنسيق بينها في مجال تعزيز الوعي بالخطر الذي تمثله عمليات إستخدام قطع غيار مقلدة على قطاع صناعة السيارات. وقالت «باكوفيسكي»: «حظيت دعوة «أكمي» بإستجابة واسعة من الشركات العارضة في المعرض الى جانب اهتمام الدوائر الحكومية في الإمارات ودول المنطقة بموضوع حماية العلامات التجارية والأجزاء المقلدة». وشددت معظم شركات تصنيع السيارات على أنه من الممكن عدم تمييز الأجزاء المقلدة بفارق السعر وجودة التغليف حيث انها تقدم في أحيان كثيرة نفس درجة الجودة التي توفرها الشركات المصنعة الأصلية. ويؤكد رشيد خان على أن أسعار الأجزاء المقلدة يمكن أن تصبح أغلى من الأجزاء الأصلية في بعض الحالات، حيث يطمح بعض التجار الى تحقيق ربحية مرتفعة من عملية بيع واحدة. وقال خان: «يصعب التمييز بين قطع الغيار المقلدة والأصلية من حيث جوانب كثيرة. وننصح المستهلكين بشراء قطع الغيار من الموزعين المعتمدين فقط، حيث لن يتوفر أي احتمال للتلاعب». ويرى بيات لالك مينزل من «دايملركرايسلر» أنه مع تزايد شهرة وموثوقية العلامة التجارية، يتزايد عدد الأجزاء المقلدة منها. وبالإشارة إلى متانة العلامات المميزة قال مينزل: «توجد شاحنات مرسيدس بنز في الإمارات قطعت أكثر من 2 مليون كيلو متر. وساهمت تقنيات التغليف المتطورة في تصنيع نسخ مقلدة من العلامة التجارية لشركة «دايملركرايسلر». ولكننا عملنا على تدريب فريق كامل لرصد الأجزاء المقلدة وتقديم المشورة اللازمة لعملاءنا». وقال فهد محمد القرق من «جنرال موتورز»: «تقدر قيمة سوق قطع الغيار المقلدة في منطقة الشرق الأوسط بحوالي 200 مليون دولار. ويقوم تجار قطع الغيار المقلدة بإساءة استخدام سمعة مصنعي السيارات الذين ينفقون ملايين الدولارات سنوياً في برامج الابحاث والتطوير بهدف التأكد من أن كافة قطع الغيار التي تباع للمستهلكين توفر أعلى مستويات السلامة والأداء». وقال ادوارد هاردكاسل من «روسي اند كو»: «يتم التحكم في قطاع وخدمات صيانة السيارات في الشرق الأوسط من خلال واجهتين هما قطع الغيار الأصلية التي يوفرها مصنعي السيارات انفسهم وقطع الغيار المقلدة. ويتضمن قطاع خدمات صيانة السيارات في عدد كبير من الأسواق، المصنعين الذين يقومون بإنتاج قطع الغيار الأصلية التي تحمل علامتهم التجارية والتي توفر قطع ذات جودة عالية مثلها مثل قطع الغيار الأصلية. وتستطيع المنطقة والأنظمة الإقتصادية بها تحقيق استفادة كبيرة من هذه الشركات التي يمكن انشائها محلياً، لكن يقوم منتجي قطع الغيار المقلدة بحرمان المستهلكين من خيار الحصول على قطع غيار تحقق السلامة». وعملت هيئة «أكمي» على التنسيق مع السلطات في دبي والشارقة بهدف تعزيز الوعي بالمشكلة التي تهدد الأرواح وتؤثر على الإقتصاد، حيث يمتلك عدد كبير من الشركات الرائدة مكاتب اقليمية في الامارات. وقال هاردكاسل: «تم سن قوانين صارمة تهدف الى الحد من مخاطر التقليد، حيث وجدنا تعاوناً كاملاً من الدوائر الاقتصادية والشرطة وسلطات الموانئ والجمارك في الامارات. وبالرغم من أن «أكمي» لا يمثل جهة ضبط للاجزاء المقلدة، الا انها تقوم بالتنسيق مع مصنعي السيارات بهدف رصد قضايا تجارة الاجزاء المقلدة». ويستطيع زوار جناح «أكمي» في معرض «أوتو ميكانيكا الخليج» مشاهدة عروض توضيحية لكيفية التمييز بين قطع الغيار الأصلية والمقلدة والحصول على كتيبات ارشادية تحتوي على المعلومات الضرورية عن هذا الموضوع. وقال القرق: «تقوم «أكمي» من خلال مشاركتها في معرض «أوتو ميكانيكا الخليج» بإرسال رسالة واضحة تتمثل بأن قطع الغيار المقلدة تنتزع أثمن سعر منك وهو حياتك أو حياة من تحبهم». وقد قامت «إيبوك ميسي فرانكفورت» الشركة التابعة لـ «ميسي فرانكفورت» الألمانية الرائدة، التي تعد ثالث أكبر شركة منظمة للمعارض التجارية في العالم، والتي تقوم بتنظيم سلسلة معارض «أوتو ميكانيكا» كل عام في 10 دول من 4 قارات بتنظيم معرض «أوتوتك أوتو ميكانيكا الخليج»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات