شركة صخر تطلق موقعها الجديد على الإنترنت

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 أطلقت شركة صخر لبرامج الحاسب، التي تعمل في صناعة البرمجيات العربية، موقعها على شبكة الإنترنت بحلته الجديدة، وعلى العنوان ذاته: www.sakhr.com ، باعتماد نظام صخر للنشر وإدارة المحتويات، المعروف باسم (ناشر نت). وتستهدف الحلة الجديدة للموقع تسهيل عمليات التواصل مع زبائن صخر وزوار موقعها، بالإضافة إلى إبراز تفوق ونجاح الحلول التي توفرها صخر، واتساع نطاق أعمالها، وعمق الشراكات الاستراتيجية التي تربط الشركة العربية مع مختلف الشركات العالمية. وسوف يلعب الموقع الجديد على الإنترنت دوره كمرجع لجميع الاستفسارات المتعلقة بمنتجات وحلول صخر، كما يهدف أيضاً إلى تزويد شركاء صخر وصناع القرار في مختلف قطاعات الأعمال بأكبر مقدار من المعلومات في الموضوع المشترك بينها ألا وهو الأعمال الإلكترونية. ويوضح فهد الشارخ مدير تطوير الأعمال في مجموعة العالمية- صخر لبرامج الحاسب، بالقول: على الرغم من أن موقعنا السابق كان ناجحاً للغاية، إلا أننا نعتقد بأنه يتعين علينا تقديم المزيد. وبصفتنا المزود الرائد لحلول إدارة المعلومات بالمنطقة فقد كان من الأهمية بمكان أن تسهم صخر في توفير معلومات مهمة في هذا القطاع. وأضاف: يتميز موقعنا الشبكي الجديد بالتنوع وغزارة المعلومات ونرى أنه المكان الذي يجب التوجه إليه على الإنترنت فيما يتصل بكافة الأمور المتعلقة بتطبيق حلول إلكترونية رفيعة المستوى لإدارة المعلومات في المؤسسات العربية. وتتصف التغييرات التي تمت على موقع صخر بأنها تغييرات جذرية وهامة، وهي تشمل تغيير التصميم الغرافيكي للموقع، وتغيير التصميم البنائي، وإعادة تقسيم عروض صخر بحسب خطوط الإنتاج (عربي، نشر، معرفة، تخاطب...) وبشكل يعكس التوجه الذي اعتمدته صخر نحو تقديم التقنيات وحلول المؤسسات الكبرى. ويضيف الشارخ: نحن في صخر ملتزمون بتوفير أرقى حلول إدارة المعلومات ثنائية اللغة لمواكبة كافة التحديات في عالم اليوم. حيث تتسم طبيعة الأعمال الإلكترونية بالتعقيد ويتعزز ذلك على نحوٍ مستمر، ويصبح الاعتماد على إدارة قوية للمعلومات أمراً ملحاً في ممارستها. وأضاف: يتيح الموقع الجديد المعلومات اللازمة للزبائن والشركاء وصناع القرار للتعرف على الحلول التي نقدمها بكفاءة أكبر. وقد تم تعزيز عملية الإبحار بالموقع، ليس لترقية البيئة الصديقة للمستخدم فحسب، بل أيضا لتطوير عملية استفسارات الزبائن، وتقديم الدعم لهم، بحيث تصبح أكثر كفاءة. وتبعاً للإجراءات الإلكترونية الجديدة بالموقع فإن الاستفسارات أو الإقتراحات التي يرسلها الزبائن، وكذلك الزبائن المتوقعون، للموقع سوف يتم تمريرها آلياً لمدير المنتج المختص ولإدارة الدعم الفني بالشركة. وهذه الآلية تتيح لمقدمي الاستفسارات متابعة حالة استفساراتهم من خلال الموقع وفي أي وقت. وفي السياق نفسه، فقد جرى تحديث للمحتويات، وإضافة محتويات جديدة مثل بيانات المنتجات، دراسات حالات، قصص النجاح وغيرها، بالإضافة إلى تعزيز خدمات البحث في الموقع باعتماد محرك بحث (الإدريسي) المرموق عربياً. ويلفت الشارخ إلى أن «هذه التغييرات لن تتوقف، بل سيتلوها تغييرات جديدة، هي قيد التطوير أو البحث، منها إتاحة الاشتراك بخدمة «تعليم العربية للأجانب» من خلال الموقع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات