كاديلاك تطرح طراز إكس إل آر رودستر

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 تصل أسواق الشرق الأوسط هذا الصيف سيارة إكس إل آر رودستر، التي تعتبر أرقى طراز تنتجه شركة كاديلاك منذ بداية النهضة التي تشهدها منذ بضع سنوات. وإكس إل آر، التي تتميز بالتصميم الديناميكي والتقنيات المتطورة والجمع الفريد بين الفخامة والأداء، يتوقع أن تمثل طرازاً جديداً رائعاً في فئة سيارات الرودستر الراقية. ولقيت السيارة الكثير من الثناء من قبل أبرز صحافيي السيارات في الولايات المتحدة الأميركية بسبب المزايا العديدة التي تتمتع بها ولتفوقها على أية سيارة أوروبية منافسة ولكونها تفوق جميع التوقعات. وبعد إختبارها لمسافة 550 كيلومتراً، قالت مجلة «موتور ترند» المرموقة: «إعتقدنا أنها ستكون سيارة عادية تجوب الطرقات، لكنها فعلاً رودستر عالية الأداء، فهي رائعة ومؤثرة»، وقالت مجلة «رود آند تراك»: «إنها ليست كأية كاديلاك قمنا بقيادتها من قبل». ويتميز شكل إكس إل آر المفعم بالنشاط من خلال شاسيه وجسم يتمحور حول الأداء وعبر محرك نورث ستار في8 الجديد كلياً، سعة 4.6 ليترات، وميزة الدفع الخلفي. كل هذا يجعل من إكس إل آر السيارة الأخف وزناً والأقوى في فئتها. المسئول التنفيذي لسيارات الأداء العالي لدى جنرال موتورز، دايفيد هيل، قال: «تعتبر إكس إل آر سيارة رودستر فخمة مع إحتوائها مواصفات سيارات الأداء العالي. والى جانب تصميمها الخارجي المثير، تتمتع السيارة بتصميم متفوق للهيكل ومسجل لدى الشركة، وهو يعتبر قوياً جداً لسيارة مصممة لكثير من الحركة والفخامة العالية». والى جانب شكلها الخارجي، توفر إكس إل آر مجموعة متناسقة من التقنيات والمواد المصممة لإضافة المتعة، وليس التعقيد، الى تجربة القيادة. وتشتمل المزايا المبتكرة على شاشة عرض رأسية ونظام تحكم بالملاحة يمكن تعديله ونظام ركوب مغناطيسي ونظام ستابيليتراك ومقاعد مبرّدة ونظام للدخول دون إستخدام المفتاح مع زر للتشغيل ونظام ترفيه يحتوي على مشغل لأقراص الفيديو الرقمية. ويجتمع خشب الأوكالبتوس الفريد وزخارف الألمنيوم لتوفير مقصورة داخلية فخمة ومريحة. وتم تصميم العدادات من قبل دار التصميم الإيطالية الراقية بولغاري. فادي غصن، مدير التسويق الإقليمي لكاديلاك، علّق بقوله: «إكس إل آر هي تعبير معاصر لتراث كاديلاك العريق في التصميم المتميز والتقنية المتطورة. فهي تضفي بعداً جديداً على مسيرة كاديلاك التي أعدنا إحياءها فيما يتعلّق بالطرازات الجديدة، والتي تقودها السيارة الرياضية متعددة المهام إسكاليد وسيارة سي تي إس سيدان». والجدير ذكره أن إنتاج إكس إل آر بدأ في الربيع، وقد تلقت كاديلاك طلبيات من نحو 50 ألف زبون محتمل يرغبون بالحصول على مزيد من المعلومات حول السيارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات