8.5 ملايين درهم أرباحها الصافية في الربع الأول، دبي للاستثمار تطرح إحدى شركاتها للاكتتاب نهاية 2003

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 حققت دبي للاستثمار أرباحا صافية عن الربع الأول من العام الحالي بلغت 8.5 ملايين درهم مقارنة مع 5 ملايين درهم عن الفترة ذاتها من العام الماضي. وأعلن خالد بن كلبان كبير المسئولين التنفيذيين عضو مجلس ادارة دبي للاستثمار عن اعتزام الشركة طرح واحدة من ثلاث شركات تابعة للمجموعة وهي مصنع الحديد والصلب وشركة تطوير مجمع دبي للاستثمار وشركة مشاريع للاكتتاب العام بنهاية العام الحالي وعلى أن تطرح كل عام شركة أخرى وذلك ضمن خطة للشركة تستهدف طرح الشركات التابعة الناجحة للمساهمة العامة. وكانت الجمعية العمومية لدبي للاستثمار قد أقرت في اجتماعها أول أمس برئاسة أنيس الجلاف توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 7% عن العام المالي 2002 وبما يعادل 45.5 مليون درهم واعتمدت الجمعية العمومية النتائج المالية للشركة حيث بلغت الأرباح الصافية 90.6 مليون درهم مقارنة مع 112 مليون درهم عام 2001 كما حققت المجموعة أرباحا بقيمة 19.3 مليون درهم مقارنة مع 28.7 مليون درهم عام 2001. وأرجع بن كلبان في تصريحات للصحفيين عقب الجمعية العمومية تغير ربحية الشركة إلى النظام المحاسبي الجديد حيث كانت الشركة تقوم باحتساب الاستثمارات في الشركات التابعة بسعر التكلفة حتى عام 2001 طبقا للمعيار 27 من معايير المحاسبة الدولية وفي السنة الحالية قررت الادارة تغيير السياسات المحاسبية الخاصة بالاستثمارات في الشركات التابعة من سعر التكلفة الى القيمة العادلة وعليه تم تصنيف هذه الاستثمارات طبقا للمعيار 39 من معايير المحاسبة الدولية. وأوضح انه نتيجة لهذا الاجراء أعادت الشركة بيان رصيدها الافتتاحي والاستثمارات في الشركات التابعة ونتج عن تغيير السياسة المحاسبية زيادة في الأرباح الصافية لعام 2002 بواقع 63.5 مليون درهم و73.4 مليون درهم لعام 2001 وتناقص رصيد الارباح المحتجزة الافتتاحي لسنة 2001 بواقع 9.4 ملايين درهم وذلك عن الفترات السابقة لسنة 2001. كما أرجع بن كلبان تغيير ربحية الشركة الى الانخفاض الذي طرأ على الفوائد من ودائع الشركة لدى البنوك حيث تراجعت الفوائد من 13.5 مليون درهم إلى 5.8 ملايين درهم غير ان اجمالي الايرادات بالنسبة للمجموعة ارتفع من 232 مليون درهم الى 247 مليون درهم. وأضاف ان تراجع أداء الأسواق العالمية أثر بالسلب على عوائد المحافظ الاستثمارية للشركة حيث انخفضت عوائدها من 13 مليون درهم الى 7 ملايين درهم غير ان المحافظ الاستثمارية بدأت مؤخرا في استعادة عافيتها في ضوء التحسن الذي بدأ يظهر على الأسواق المالية العالمية. واعتبر بن كلبان ان الشركة ليست بحاجة الآن لاستدعاء الجزء المتبقي من رأسمال الشركة نتيجة لتوفر السيولة غير انه أكد ان الشركة ستقوم بدراسة بعد سنتين من الآن لتقييم الاحتياجات المالية المستقبلية ومدى حاجة الشركة للجزء المتبقي من رأس المال خصوصا وان وزارة الاقتصاد تطلب تحديث تاريخ محدد لاستدعاء بقية رأس المال. وأضاف ان الأرباح التشغيلية للشركة في نمو متزايد كما بدأت العديد من الشركات التابعة تدخل الخدمة وتدر عوائد سنوية واذا ما نجحت الشركة في طرح احدى الشركات التابعة للاكتتاب العام سوف يدر ذلك سيولة كبيرة. وأوضح ان الشركة حددت ثلاث شركات تابعة هي مصنع الحديد للصلب وشركة تطوير مجمع دبي للاستثمار وشركة مشاريع وذلك لتقييمها واختيار واحدة منها لطرحها للاكتتاب العام بنهاية العام الحالي. وأضاف ان لدى الشركة حاليا 4 شركات تحت التأسيس وترى عدم الحاجة حاليا لتأسيس شركات جديدة على اعتبار ان تكلفة المشروع الواحد تقدر بحوالي 10 ملايين درهم لاجراء دراسات الجدوى مما يشكل أعباء جديدة. كتب عبدالرحمن إسماعيل:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات