ارتفاع فائض الحساب الجاري الياباني إلى 115 مليار دولار خلال العام المالي الماضي

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 أعلنت وزارة المالية اليابانية امس ان فائض الحساب الجاري لليابان ارتفع بنسبة 0.12% خلال العام المالي المنتهي في مارس الماضي ليصل إلى 13.34 تريليون ين (115 مليار دولار)، مقارنة بالعام السابق. وقالت الوزارة إن هذه أول زيادة تتحقق في الحساب الجاري منذ أربعة أعوام، مشيرة إلى أن نمو الصادرات فاق نمو الواردات. وحققت اليابان فائضا قدره 6.32 تريليونات ين، أي زيادة بنسبة 63.9%، في الميزان التجاري للسلع والخدمات خلال العام المالي 2002/2003. وأضافت الوزارة أن الفائض في تجارة السلع ارتفع أيضا بنسبة 28.5% ليصل إلى 11.56% تريليون ين، حيث زادت الصادرات بنسبة 8.5% لتصل إلى رقم قياسي هو 50.11 تريليون ين. وزادت الواردات بنسبة 3.6% إلى 38.55 تريليون ين، وهو رقم قياسي أيضا. يذكر أن ميزان الحساب الجاري، وهو أوسع مقياس لتجارة السلع والخدمات، يمثل الفارق بين إيرادات دولة ما من المصادر الخارجية والالتزامات الخارجية مستحقة الدفع باستثناء صافي استثمارات رؤوس الاموال. وتراجعت الصادرات اليابانية إلى الولايات المتحدة بنسبة واحد في المائة، لكنها زادت إلى دول آسيا بنسبة 18.3%. كما زادت الصادرات إلى الاتحاد الاوروبي بنسبة 5.6%. وارتفعت صادرات السيارات بنسبة 16.5% إلى 1.26 تريليون ين وزادت صادرات مكونات الاجهزة الالكترونية بنسبة 13.4% إلى 464.4 مليار ين مقارنة بالعام المالي السابق. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات