متخصصون بريطانيون في تنظيم المؤتمرات يستطلعون تسهيلات مركز دبي العالمي للمؤتمرات

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 قام وفد يضم 12 فردا من المتخصصين البريطانيين في قطاع تنظيم المؤتمرات والاجتماعات والترويج لها بزيارة صباح أمس إلى مركز دبي العالمي للمؤتمرات بمركز دبي التجاري العالمي، استطلعوا من خلالها التسهيلات الفنية الني يوفرها المركز. وقال عبدالله قاسم نائب مدير عام مركز دبي التجاري العالمي: «إن دبي كانت ومازالت وجهة مفضلة لمنظمي ومروجي قطاع المؤتمرات والاجتماعات البريطانيين على مر السنوات السابقة، كما أن من شأن انشاء مركز دبي العالمي الجديد للمؤتمرات أن يوفر تسهيلات وخدمات جديدة لهم تضاهي تلك الموجودة في أفضل مراكز المؤتمرات العالمية ولتضيف بعدا وأهمية وقيمة جديدة إلى امارة دبي بصفة خاصة». وأضاف عبدالله قاسم «نحن نسعى لأن يكون أداء امارة دبي المتميز ذا شأن وأهمية في السوق البريطاني من أجل استقطاب وتنمية وجذب المزيد من الأعمال والشراكة مع البريطانيين». واستطرد قائلا: «تعتبر المملكة المتحدة أحد أكبر الأسواق المهمة والرئيسية لإمارة دبي فيما يتعلق بسوق السفر واستقطاب السياح والأعمال، ولهذا فإن فكر دبي وتخطيطها استهدف توفير البنية الأساسية اللازمة لتلبية احتياجات المنظمين البريطانيين في قطاع السفر والجذب السياحي والمؤتمرات بصورة حديثة متمثلة في مركز المؤتمرات الجديد والمختلف شكلا وتسهيلات فنية عما هو موجود في المنطقة وتديره إدارة خبيرة ومحترفة حيث تقدم خدمات في غاية الجودة تشمل الفنادق الفاخرة تمزج بين الحداثة الغربية والمغامرة والتحديات العربية». وأضاف عبدالله قاسم: «إن إنشاء مركز دبي العالمي للمؤتمرات سيقوي منزلة دبي وريادتها كجهة فاعلة في تنظيم الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض المتنامية في إمارة دبي». هذا وتعتبر التسهيلات المضافة والجديدة للمركز قادرة على استيعاب 12 ألف مشارك في قاعة متعددة الأغراض يمكن استغلالها لاستضافة مؤتمرات تتسع لما بين 600 إلى 6000 مشارك. كما يمكن للقاعة أن تتحول بدورها إلى قاعة مؤتمرات تتسع بحد أقصى إلى 4500 مقعد مقسمين إلى 2500 مقعد مخصص للمؤتمرين وحوالي 2000 مقعد إضافي لغير المؤتمرين من المدعووين والشخصيات الأخرى. ومن جانب آخر أبدى أعضاء الوفد إعجابهم بمرونة القاعة الجديدة المتعددة الأغراض في مركز دبي العالمي للمؤتمرات أحد ابرز أجزاء المجمع، كانت مصدر إعجاب واهتمام من أعضاء الوفد الاسترالي، حيث عددوا محاسن ومزايا القاعة المتعددة الأغراض خاصة فيما يتعلق بتعديل الجدران والفواصل وإمكانية تهيئة المقاعد بأية وضعية لاستضافة المؤتمرات السياسية أو الثقافية العالمية والاقليمية وغيرها مثل بطولات الألعاب مثل كرة المضرب وكرة السلة وكذلك الحفلات الموسيقية الكلاسيكية مثل الجاز والبوب. وتأتي زيارة الوفد البريطاني تلبية لدعوة من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بهدف استكشاف الأعمال التطويرية الجديدة في إمارة دبي وقدرتها على جذب الأعمال وبخاصة في قطاع المؤتمرات والاجتماعات، ومقارنتها بمثيلاتها في المنطقة، فمع زيارة الوفد للمركز الجديد ومقارنته بالمراكز الأخرى حول العالم وبخاصة التسهيلات التي يوفرها مركز دبي العالمي للمؤتمرات تبقى هذه الزيارة هامة جدا لاكتساب الثقة اللازمة لبداية مرحلة جديدة من التعاون الوثيق مع مركز دبي التجاري العالمي ومركز دبي العالمي للمؤتمرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات