أوراسكوم تليكوم تتطلع لأسواق العراق وايران ونيجيريا وكينيا

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 قالت شركة أوراسكوم تليكوم المصرية لتشغيل شبكات الهاتف المحمول ان استراتيجيتها تهدف الى التركيز على اسواق سريعة النمو وانها ستبحث عن فرص في العراق وايران ونيجيريا وكينيا. وقال نجيب ساويرس رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي ان استراتيجية أوراسكوم الان هي ان تكون شركة اصغر حجما تعمل في أسواق أقل عددا لكنها تتيح فرصا للنمو لفترة تصل الى 20 عاما مقبلة. وأشار الى ان المستهدف هو اسواق ترتفع فيها الكثافة السكانية وتقل فيها معدلات انتشار التليفونات الثابتة والمحمولة. وأضاف في مؤتمر عبر الهاتف مع المحللين ان المنطقة الرئيسية للشركة هي الشرق الاوسط وان لها عمليات حاليا في الجزائر وباكستان ومصر وتونس. وبعد بيع مجموعة من الوحدات الفرعية في منطقة افريقيا جنوبي الصحراء في الاونة الاخيرة قال ساويرس ان الشركة لن تبقى الا في الدول ذات الكثافة السكانية العالية واحتمالات النمو المرتفعة في افريقيا. ومن هذه الدول ساحل العاج وزيمبابوي والكونجو. وقال ان الشركة ستتطلع مستقبلا للعمل في نيجيريا وكينيا اذا وجدت فرصة سانحة لا تضطرها للجوء الى احتياطياتها التي تفضل ان تحتفظ بها للاسواق سريعة النمو في الشرق الاوسط مثل العراق وايران أو السعودية اذا فتح باب المنافسة فيها. وقال الدو ماريوس المدير المالي للشركة في المؤتمر ان صافي ديون اوراسكوم انخفض الى 4.2 مليارات جنيه مصري «707 ملايين دولار» بما في ذلك ديونها بالنقد الاجنبي من 6.8 مليارات جنيه قبل عام. وعن وحدة موبيلينك التابعة لها في باكستان قالت اوراسكوم ان الحكومة الباكستانية وافقت على تمديد الترخيص الذي ينتهي بعد اربع سنوات ونصف السنة. وأضافت انها تجري مباحثات مع الحكومة لتجديد الترخيص قبل ان ينتهي أجله. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات