القطاع الخاص الأردني يتحرك لجذب رجال الاعمال العراقيين

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 اكد رئيس الوزراء الاردني علي ابوالراغب على ان العلاقات الاردنية العراقية المتميزة والتاريخية لم تنقطع لا قبل الحصار المفروض على العراق ولا خلاله، وقال خلال استقباله امس رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية عبد الفضيلي ان الاردن لن يتوانى عن تقديم كل مساعدة ممكنة للعراق. ويقوم رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية عبود الطفيلي في اول زيارة بالتنسيق مع اتحاد غرف التجارة الاردنية، لمسئول من القطاع الخاص العراقي الى الاردن بعد الحرب على العراق، وخلال لقاء ابو الراغب مع الفضيلي اشار المسئول الاردني الى تطلع بلاده الى علاقة طويلة الامد مع العراق الشقيق يكون مردودها ايجابيا على الشعبين مؤكدا على اهمية الدور الذي يجب ان يقوم به القطاع الخاص في تنمية هذه العلاقات. رئيس اتحاد غرف التجارة العراقي قال في تصريحات صحفية عقب اللقاء ان زيارته للاردن تستهدف احياء التعاون وتفعيل وتعزيز اواصر التبادل التجاري بموجب الاتفاقية والبروتوكولات السابقة وخصوصا في هذا العهد الجديد الذي لدينا فيه طموحات كبيرة مشددا على اهمية الدور الذي يقوم به القطاع الخاص في تعزيز مسيرة الحياة الاقتصادية بين البلدين. وفيما اعرب عن تقديره لدور الاردن على المبادرات الانسانية المقدمة من قبل الشعب الاردني الى ابناء العراق في هذا الظرف الحرج الذي يعاني فيه العراق من شح ونقص في الامدادات الصحية والغذائية شدد على انه قد آن الاوان لتوسيع نطاق هذا تعاون الثنائي سيما وان الاردن بلد مجاور للعراق وله تاريخ مشهود له بدعم العراق في ظروف المحن حيث كان المنفذ الوحيد لانطلاق التجار العراقيين الى العالم الخارجي. وكان رئيس اتحاد غرف التجارة الاردنية حيدر مراد قد اكد للصحفيين ان القطاع الخاص الاردني يبذل كل الجهود لاعادة العلاقات التجارية الى زخمها السابق مؤكدا على الدور المهم الذي يجب ان يلعبه هذا القطاع في تعزيز هذه العلاقات خاصة وان الاتفاقات بين البلدين قديمة واصبح التعامل الان مباشرة مع القطاع الخاص. واعرب مراد بالاجراءات الحكومية التي تتيح للقطاع الخاص الاردني ان يتولى اخذ الموافقات للقطاع الخاص العراقي للقدوم الى الاردن بهدف التعاقد على احتياجاتهم من البضائع المختلفة. وحول مستقبل حجم التبادل التجاري المتوقع بين البلدين اكد أنه سيصل الى نفس الرقم السابق البالغ حوالي 400 مليون دينار، وقال اننا سننظم مع اتحاد غرف التجارة العراقية عملية قدوم اي مستثمر او تاجر عراقي الى الاردن. والتقى رئيس اتحاد الغرف العراقية بعض فعاليات القطاع الخاص اضافة الى عقده لقاءات مع عدد من كبار المسئولين في الحكومة المعنية لاطلاعهم على تطورات الاوضاع في العراق بعد الحرب، والامكانيات المتاحة لاستمرار العلاقات الاقتصادية والتجارية وامكانيات القطاع الخاص العراقي للتعاون مع نظيره في الاردن في مجال الاستيراد والتصدير وتسديد قيمة المبادلات التجارية اضافة الى بحث التعاون بين الغرف التجارية في العراق والاردن وتنسيق المواقف ووضع آليات جديدة لأساليب التعاون بين الجانبين خاصة وأن الغرف التجارية تعتبر من مؤسسات المجتمع المدني الاقتصادية التي تهدف لتعزيز التواصل بين اعضائها واقامة علاقات اقتصادية طيبة بين الدول. عمان ـ مفلح عياش:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات