تصريحات وزير الخزانة الأميركي تدفع الدولار للهبوط لمستويات قياسية

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 انخفض الدولار الاميركي أمس لادنى مستوى مقابل اليورو والفرنك السويسري منذ أربع سنوات بعد أن أثارت تصريحات لوزير الخارجية الاميركي جون سنو شكوكا حول تشبث الولايات المتحدة بسياسة «الدولار القوي». وقال سنو في مقابلة تلفزيونية أمس الأول ان انخفاض الدولار يساعد المصدرين الاميركيين. وأضاف «يساعد الدولار الصادرات عندما يكون عند مستوى أقل. وأعتقد أن الصادرات بدأت تزيد نتيجة لذلك». وفي رد فعل على التصريحات انخفضت العملة الاميركية واحدا في المئة الى 1.16 دولار لليورو وهو مستوى يقترب بها من مستواها عند طرح العملة الاوروبية الموحدة في يناير عام 1999 عندما بلغ اليورو 1.1750 دولار. وتراجع الدولار أيضا بنسبة 0.75% مقابل الين ليصل الى 116.53 يناً وليسجل أدنى مستوى منذ سنوات أمام الدولار الاسترالي والدولار النيوزيلندي. وقال بول ماكل خبير الصرف الاجنبي في درسدنر كلاينفورت فاسرشتاين في لندن «يبدو أن تركيز السوق ينصب اليوم على تصريحات سنو». ودفع هبوط الدولار العملات الاخرى للصعود مما دعا البنك المركزي التركي للتدخل للحد من ارتفاع قيمة الليرة حماية للاقتصاد التركي. وأثار صعود الين مقابل الدولار مخاوف المتعاملين اليابانيين أيضا من احتمال تدخل السلطات للحد من قوة الين. غير أن توشيهيكو فوكوي محافظ بنك اليابان المركزي أحجم عن التعليق على ارتفاع الين عندما سئل عن ذلك أمس على هامش اجتماع لبنك التسويات الدولية في بال. وفيما يتعلق باليورو أبدى واضعو سياسة منطقة اليورو ارتياحا حتى الان ازاء ارتفاع عملتهم في أسواق الصرف لكن المستثمرين يترقبون لمعرفة ما اذا كانت ستظهر أي علامات قلق بشأن خطى الارتفاع خلال اجتماع يعقده وزراء مالية المنطقة اليوم. وكانت هناك بعض التلميحات أمس عندما قال دبلوماسي بالاتحاد الاوروبي ان وزراء مالية منطقة اليورو قلقون من الفجوة بين أسعار الفائدة الاميركية والاوروبية. من ناحية اخرى نزل الجنيه الاسترليني لاقل مستوياته أمام اليورو أمس بعد أن عززت تصريحات أميركية العملة الاوروبية الموحدة في الوقت الذي تنتظر فيه السوق اعلان بيانات بريطانية. ومن المنتظر اعلان بيانات عن قطاع البيع بالتجزئة وبيانات ميزان المعاملات التجارية في مارس وأسعار المنتجين في أبريل. لكن المتعاملين قالوا ان هبوط الاسترليني يرجع في المقام الاول لاستفادة اليورو من تصريحات وزير الخزانة الاميركي جون سنو الذي قال أمس الأول ان انخفاض قيمة الدولار سيفيد الصادرات. ونزل سعر الاسترليني أمام اليورو. وسجل اليورو 72.08 بنساً بعد أن بلغ 72.13 بنساً وهو أقل مستوى للاسترليني منذ طرح اليورو عام 1999. وفي مقابل الدولار ارتفع الاسترليني نصفا في المئة الى 1.6120 دولار. وقال متعاملون ان السوق قد تبدي حذرا قبل تقرير التضخم الذي يعلنه بنك انجلترا المركزي يوم الخميس. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات