وفد مصري يتفقد أول محطة أردنية لاستقبال الغاز

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 يصل وفد مصري كبير من وزارة البترول والشركة القابضة للغاز الطبيعي ومجلس الشعب المصري برئاسة الوزير المهندس سامح فهمي إلى العقبة غدا الاربعاء في جولة تفقدية لاول محطة اردنية لاستقبال الغاز المصري الذي سينقل الغاز الطبيعي المصري إلى الاردن، ومن ثم إلى سوريا ولبنان فقبرص وتركيا. وبحسب جولة الوزير المصري فانه سيقوم بزيارة اخر نقطة في منطقة طابا المصرية يتجمع فيها الغاز الطبيعي عبر خط انابيب يمتد من حقول الغاز في البحر المتوسط شمالي بورسعيد عابرا قناة السويس ليمر بسيناء حتى مدينة العريض ومن ثم يتجه جنوبا نحو طابا. ويلتقي المهندس البطاينة الوزير المصري الذي يتابع تفقده للمراحل البحرية التي يعبر فيها الخط خليج العقبة ليتفقدا اول محطة لاستقبال الغاز من خلال هذا الخط الذي سيتم افتتاحه في يونيو المقبل. ويعتبر مشروع خط نقل الغاز الذي تبلغ طاقته 10 مليارات متر مكعب اكبر واهم المشروعات التي تحقق فكرة التعاون الاقتصادي العربي مثلما يشكل نواة لتفعيل السوق العربية المشتركة. ويشتمل المشروع الذي تبلغ قيمته الاستثمارية حوالي 230 مليون دولار على انشاء الجزء البري من المشروع والذي تمتد من العريض إلى طابا المصرية فمدينة العقبة بطول 18 كيلومترا وقطر 26 بوصة في مياه عمقها 850 مترا ومن ثم يدخل الخط المنطقة البرية ليصل إلى محطة استقبال الغاز المصري القريبة من ميناء العقبة حيث ستكون محطة توليد الكهرباء في العقبة هي اول نقطة لاستهلاك الغاز المصري في المملكة. ومن المقرر ان يتم استكمال المشروع، بعد وصول الخط إلى العقبة، عبر خط انابيب من مدينة العقبة انتهاء إلى مدينة الرحاب على الحدود الاردنية السورية، وهو المشروع الذي ستنفذه مجموعة شركات تابعة لقطاع البترول المصري بطول 370 كيلومترا وقطر 36 بوصة وينتظر ان يتم الانتهاء منه عام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات