مؤتمر الحكومة الالكترونية بدول التعاون يبحث الأمور الأمنية وتخزين المعلومات

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم واصل امس المؤتمر التاسع للحكومة الالكترونية والذي تنظمه داتاماتكس بفندق البستان روتانا اعماله في دبي والذي يستمر لمدة خمسة ايام، بحضور عدد كبير من المشاركين من مختلف القطاعات والمؤسسات الحكومية، حيث تناولت مناقشات الجلسة الاولى من اليوم الثاني للمؤتمر مجموعة من الموضوعات الهامة المتعلقة بالامور الامنية ومسائل تخزين المعلومات والحكومة الالكترونية ودراسات ميدانية والعلاقات المتبادلة بين مشاريع الاتصالات في مجلس التعاون ومشاريع الحكومة الالكترونية من منظور مستقبلي. وفي بداية جلسات امس تحدث من شركة داتافورت راشد العبار عن مدى الامكانيات المتاحة لحماية المعلومات وأهم الاجراءات المتخذة لذلك والوقت المتاح لذلك وتحدث كذلك عن الضمانات والتسهيلات المقدمة، وكذلك القدرة على استخدام الشبكة والمعلومات البديلة، والاستخدام الاقل للمعلومات البديلة على السيرفر وكيفية بناء انظمة قادرة على مواجهة الكوارث في المواقع الحكومية، والسياسة الامنية والبث المستمر على الشبكة بالصوت والصورة. أما الجلسة الثانية، التي ادارها المدير المباشر لشركة سكانت الشرق الاوسط فقد تناولت التحديات الامنية للحكومة لمشاريع الحكومة الالكترونية واشار فيها إلى ان السنتين الاخيرتين قد شهدتا ارتفاعا في النواحي الامنية ولكن التركيز في اغلبه كان على امن البنية التحتية للشبكات ولكن مع تنامي الانترنت اصبحت الاعمال الخاصة بتطبيقات الحكومة الالكترونية محفوفة بالمخاطر ولكن هذه التطبيقات لم تحظ بالاهتمام الكافي من التحذيرات، هذا التقديم بغرض توضيح الرؤية حول الاتجاهات الصحيحة والتحديات الامنية، ووضح كذلك الادوات والفنيات المتعددة التي يستخدمها مخترقو الشبكات،والضعف في عملية التطبيقات والانظمة المتعددة، والانظمة غير المحمية والاشكال الدفاعية والتي تشمل: حوائط النار والاعاقة الكاملة والبرامج المضادة للفيروسات وقواعد تكنولوجيا حماية الكود السري. وفي الجلسة الثالثة التي ادارها الاستاذ بادارة الانظمة التكنولوجية بالجامعة الاميركية بالشارقة الدكتور جورج كوستوبلوس فقد تناولت بدايات الحكومة الالكترونية في الخليج العربي حيث كانت الاجتهادات في معظمها تركز على النهوض بتكنولوجيا المعلومات للارتقاء بالخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين، وقد تم وضع دراسات حول هذا الموضوع اجريت في عدد من دول المنطقة شملت الكويت والبحرين والسعودية وقطر والامارات وعمان اظهرت الدراسة ان معظم الدراسات ارتكزت على الحجم والمضمون، ولكن الدراسة بشكل عام اظهرت الدعم الذي حظيت به الحكومة الالكترونية حيث كانت تمثل لهم الشفافية والضمان للوصول إلى النجاح، كما خلصت الدراسة إلى ان الحكومة الالكترونية بالنسبة لهذه الدول اصبحت تشكل جزءا من حياتهم وذلك من خلال العمل على بناء مواطن يتمتع بثقافة تقنية عالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات