(meBANK) يبتكر منصة الثقافة الالكترونية لخدمة عملائه وموظفيه

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 يقوم (meBANK) بالتحضير لتقديم منصة الثقافة الالكترونية كي تستخدم من قبل عملائه وموظفيه. ومنصة الثقافة الالكترونية هو مبدأ جديد يستخدم كوسيلة تثقيف حديثه، تتضمن التعليم التبادلي مع اختبارات لضمان الفهم والاستيعاب. وقد توصل (meBANK) الى ابتكار هذه المنصة بعد ان أدرك أهمية الحاجة الى المعلومات ووسائل التثقيف للتوصل الى خدمات مصرفية مثالية عبر الانترنت على مدى 24 ساعة، وبعد تحليل الخيارات المتاحة، تم اختيار منصة الثقافة الالكترونية كطريقة ناجحة وفعالة. وفي حديث له خلال مؤتمر الثقافة الالكترونية الذي عقد مؤخراً في فندق جيه دبليو ماريوت بدبي تحدث سونيل دايال، مدير قسم في (meBANK) قائلاً: «لكي نحافظ على تفوقنا التقني في أسواق المصارف ينبغي علينا زيادة وعي قطاع كبير من عملائنا حول فهم مبادئنا ومزايا منتجاتنا وخدماتنا بشكل تام. إن خيار التثقيف الالكتروني يحقق أهدافنا، فهو ملائم وسهل المنال وسهل التحديث وتكاليفه منخفضة وتلقائي التعلم، وبالاضافة الى ذلك كله استخدامه مألوف وغاية في السهولة». وتقوم منصة الثقافة الالكترونية بجولة الكترونية تثقيفية لمدة خمس دقائق تطلع العملاء الحاليين والمحتملين على المنتجات والخدمات التي يقدمها (meBANK) وعلى متطلباتهم المصرفية التي يحتاجونها مثل القرض أو الرهن العقاري أو غيره على سبيل المثال. ستزود منصة الثقافة الالكترونية الموظفين بمهارات عمل جديدة تم فحصها في اختبارات قصيرة. وأضاف سونيل دايال قائلاً: «لن تفيد منصة الثقافة الالكترونة العملاء وحدهم فقط ولكنها ستدرب موظفينا وتطور مهاراتهم في مختلف مراحل إدارة علاقات العملاء. وباختصار، لا يمكننا تجاهل فوائد منصة التثقيف الالكتروني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات