إقبال كبير على الحجز والمشاركة، سوق السفر العربي يغطي مساحة 10 آلاف متر مربع في دورته المقبلة 2004

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 قالت شركة ريد ترافيل اكزيبيشنز، المنظمة لمعرض سوق السفر العربي، ان دورة العام 2004 للمعرض ستشهد نموا كبيرا بالمساحات، وهي التقديرات التي جاءت في أعقاب معدلات الحجز والمشاركات العالية التي تلقتها الشركة بالفعل. وقال مات تومبسون، مدير المعارض الخارجية في ريد ترافيل اكزيبيشنز: نؤمن بأن دورة العام المقبل للمعرض سوف تمتد على مساحة اجمالية قدرها عشرة آلاف متر مربع، حيث أكدت كل من السعودية وتركيا عن نيتهما لمضاعفة حجم جناحيهما، فيما أعلنت اسبانيا والهند عن زيادة حجم جناحيهما. وأوضح تومبسون: حظيت دورة هذا العام للمعرض باهتمام كبير من مختلف دول ومناطق العالم، من خلال النشاط المكثف للشركات العارضة التي تتطلع الى تجاوز التحديات التي واجهها القطاع السياحي خلال الشهور القليلة الماضية. وتشهد دورة هذا العام لمعرض سوق السفر العربي 2003، والتي تختتم أعمالها مساء اليوم الجمعة مشاركة 783 شركة دولية عارضة من 55 دولة، لتكون بذلك الأكبر على مدى تاريخ انعقاد المعرض الذي يمتد لعشر سنوات. وقال تومبسون: تمثل دورة هذا العام انجازا كبيرا خاصة في ظل الأوضاع والتحديات الكبيرة التي شهدها القطاع مؤخرا، حيث تتطلع الى زيادة مساحات دورة المعرض المقبلة واستقطاب المزيد من الأجنحة الوطنية التي لم تشارك بدورة هذا العام بما في ذلك هونغ كونغ وفرنسا وكوريا وسنغافورة، فضلا عن المشاركات المتزايدة من قبل شركات توفير التكنولوجيا السياحية. ويعد النجاح الكبير لدورة هذا العام لمعرض سوق السفر العربي خير مؤشر على اتجاه القطاع السياحي نحو التعافي وتجاوز التحديات الأخيرة. وقالت مجموعة فنادق ماكدونالد الاسكتلندية انها استقطبت اهتماما كبيرا خلال مشاركتها بالمعرض، حيث أوضح ديفيد ماكتيل، مدير المبيعات: استقطبت مشاركتنا اهتماما أكبر مما توقعنا، حيث نجحنا خلال العام الماضي في توقيع عقود لنحو 450 ألف غرفة فندقية جاء معظمها من مشترين هنود. كما أكدت العديد من الشركات العارضة الأخرى مثل كونراد اسطنبول وفور سيزونس شرم الشيخ في انجاز كم كبير من الأعمال السياحية. ويفتتح المعرض أبوابه للجمهور من الساعة الرابعة وحتى التاسعة مساء اليوم، حيث يبلغ سعر التذكرة 5 دراهم فيما تتاح الفرصة للأطفال دون السادسة عشرة وحاملي بطاقات فيزا بالدخول مجانا، حيث يذهب ريع التذاكر لصالح الأعمال الخيرية. تغطية: عبدالرحمن اسماعيل ـ مصطفى عبدالعظيم ـ أمينة الزرعوني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات