قرية حتا التراثية تجذب أنظار الزوار

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 تشارك قرية حتا التراثية في معرض سوق السفر العربي «الملتقى 2003» بجناح كبير لها في ردهة الصالة الشرقية لأرض معارض مطار دبي الدولي حيث لفت النموذج المصغر للقرية انتباه جميع الزوار والمشاركين في الملتقى. وقال خالد علي مدير قرية حتا التراثية ان القرية تحرص على المشاركة في كافة الفعاليات والتظاهرات السياحية الكبرى التي يشارك فيها عدد كبير من السياح وذلك للترويج للقرية والتعريف بها، مشيراً الى انه يتم بناء نموذج مصغر للقرية باستخدام نفس المواد المستخدمة قديما مثل السعف والخوص وغيرها. وأضاف علي ان النموذج المقام في معرض سوق السفر يضم مجلساً من سعف النخيل وخيمة الشعر والمجلس والبئر التقليدية وبرزة صغيرة للمقهى الى جانب وجود الحرفيين والحرفيات الذين يعرضون أمام الجمهور بعض الأعمال الحرفية مثل حرفية التلي وحرفية السعفيات التي توضع على المكبات والسراريد وكل ما ينتج من السعف كما يقوم الحرفيون من الرجال بصناعة السعفيات الثقيلة المستخدمة في صناعة البيوت والابراج والمقاعد. كما توجد كذلك سيدة لوضع الحناء لمن يرغب من الجمهور مجاناً. وأوضح مدير عام قرية التراث في حتا ان هذه هي المشاركة الأولى لهم في الملتقى وقد نجحت هذه المشاركة في جذب الانظار والتعريف بالتراث الشعبي الذي نملكه، مشيراً الى انه تم التنسيق مع شركات السياحة من اجل التعريف بالقرية ووضعها على أجندتهم الترويجية حيث تعتبر القرية نقطة جذب سياحية هامة. وأضاف انه يتم توزيع كتيبات تعريفية للزوار في اطار حملة التعريف الواسعة للقرية. وقال علي ان القرية تشهد اقبالاً متزايداً من الزوار نتيجة تكثيف الترويج لها في الفترة الأخيرة، وأضاف ان القرية استقبلت آلاف الزوار في فترة المهرجان والعيد الوطني وتوقع ان تستمر القرية في جذب العديد من الزوار.وأوضح انه سوف يجري تدريب الطلاب والطالبات في الصيف على بعض الانشطة في فترة الاجازة لتعريفهم بالموروث الشعبي وغرسه لديهم منذ الصغر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات