وزير يوناني : انتهاء حرب العراق يفيد النمو بأوروبا

الاحد 3 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 4 مايو 2003 قال نيكوس خرستودولاكيس وزير مالية اليونان ورئيس المجلس الاوروبي لوزراء المالية ان النمو في دول الاتحاد الاوروبي ينتظر ان ينتعش هذا العام حيث يقلص انتهاء الحرب في العراق حالة عدم اليقين ويسمح للدول بمواصلة الاصلاحات الهيكلية. وقال خريستودولاكيس لصحيفة ليبيراشين في مقابلة نشرت امس ان الاصلاحات ضرورية مشيرا الى انه لا يرى سببا يدعو لتغيير قواعد الميزانية في دول الاتحاد الاوروبي بهدف حفز النمو. ونقلت الصحيفة عنه قوله «تجاوزنا اصعب فترة. اعتقد ان الوضع الاقتصادي سيتحسن هذا العام .. ستتبدد حالة عدم اليقين .. مع نهاية الحرب في العراق». ودافع عن اتفاقية الاستقرار والنمو في اوروبا التي لا تسمح بتجاوز عجز الميزانية نسبة 3% من الناتج المحلي الاجمالي. وتعرضت الاتفاقية لانتقادات على نطاق واسع لاعاقتها منطقة اليورو في وقت تلجأ فيه دول مثل الولايات المتحدة لاستخدام السياسات المالية لحفز النمو . وقال للصحيفة «الاتفاقية غير مسئولة عن الافتقار للنمو .. لكن السبب هو تأخر الاصلاحات والافتقار للتعاون الاقتصادي بين الدول الاعضاء». وقال «بدلا من مناقشة بنود الاتفاقية ينبغي ان نركز على سبل دعم النمو والتوظيف». وفي وقت سابق توقع الوزير ان يتراوح معدل النمو في منطقة اليورو بين اثنين و2.5% في عام 2004. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات