استعراض سبل تبسيط تعقيدات تقنية المعلومات بالدولة

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 سيكون بمقدور صناع القرار في المؤسسات والشركات في الإمارات الإطلاع على أحدث حلول شركة صن مايكروسيستمز الشرق الأوسط ، وأفريقيا وذلك ضمن فعاليات الندوة النقاشية التي تعتزم الشركة إطلاقها في الدولة تحت عنوان «لم لا؟» والمزمع عقدها في أبو ظبي في الفترة ما بين 14- 16 أبريل الجاري. وسيتلقى الحاضرون إلى هذه الندوات التي تعقد على مدى نصف يوم معلومات مهمة للغاية عن الكيفية التي تتيح للمؤسسات تقليل تعقيدات البيئة التقنية وتخفيض التكاليف التشغيلية بالاعتماد على مبادرة حلول N1 الجديدة، التي تمثل رؤية صن للجيل الثاني من مركز المعلومات الذي يتمحور حول الخدمات. وتأتي ندوات صن المكرسة للتنفيذيين ردا على حالة الإخفاق المتزايدة التي مني بها الكثير من المؤسسات والشركات التي تتسم بنيتها التقنية التحتية بتكاليفها الباهظة وصعوبة الإدارة. وستسأل شركة صن كبار التنفيذيين وصناع القرار في المؤسسات والشركات عن السبب في عدم الاستثمار في التقنية ذاتية الإدارة، وهو الأمر الذي لقي استحسانا وقبولا من قبل العملاء والخبراء والمحللين في الصناعة على السواء. من ناحيتها ستقوم شركة تيك آكسيس، شريك صن لتطوير القنوات التوزيعية في الشرق الأوسط، بدعم هذه الندوات النقاشية عبر زيادة الوعي بين شبكة شركات إعادة البيع بأهمية حلول N1 وغيرها من مبادرات صن التقنية الأخرى. وتسهم رؤية صن وراء حلول N1 في تمكين المؤسسات والشركات في الشرق الأوسط من طرح الأجهزة الخادمة وموارد التخزين والشبكات إلى أقسام المؤسسات والمستخدمين، وتوفير هذه الخدمات على مدار الساعة وحتى في فترات الضغط الشديد وأحمال العمل. وفضلا عن الاطلاع على هذه الحلول سيتعرف الحاضرون على منتجات صن الجديدة التي تعتزم الشركة طرحها كجزء من حملتها المعنية بحوسبة الشبكات عام 2003. وسيشارك شركاء صن المحليين، مثل أنظمة شبكات الكمبيوتر CNS، والإمارات للكمبيوتر ECE، وشركة MDS، في ندوات «لم لا؟»، من خلال إجراءات الحلول الخاصة والمكرسة لمكامَلة حلول صن مع التطبيقات القادمة من أوراكل، وVignette، وLegato. وستعرض الندوات أيضا بعض الإجراءات التقنية التي تسلط الضوء على منافع الحلول الحوسبية التي تعتمد تقنية الصفائح blade القابلة للاستبدال، وبيئة سولاريس التشغيلية. وقال جوسيبي زكريا، المدير العام لشركة صن مايكروسيستمز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، «ثمة ثلاثة مستويات من ندوات صن «لم لا؟» التي تلائم جميعا الشركات والمؤسسات في الشرق الأوسط، طالما أن الكثير من هذه المؤسسات ذات بيئة تقنية تحتية معقدة وباهظة التكاليف وتتطلب إدارتها الكثير من الوقت، من هنا تسعى صن إلى حث المؤسسات إلى الاعتماد على الأنظمة ذاتية الإدارة، مما يعني توفير الكثير من الوقت للتنفيذيين للتركيز على العمليات الرئيسية الأخرى. ويضيف زكريا قائلا، «يتعلق الجانب الأول من مجموعة الندوات على حلول N1 التي تمثل رؤية صن المعنية بتقليل التعقيدات التقنية والارتقاء بأداء مركز المعلومات. أما الجانب الثاني فيسلط الضوء على حلول حوسبة الشبكات المتخصصة من صن والمتوفرة حاليا في قطاع الأعمال في الشرق الأوسط. وينطوي الجانب الثالث على عرض خبرة شركاء صن المحليين، وقدرتهم على مكاملة حلول صن مع الحلول القادمة من مطورين مختلفين. وأشاد مجموعة الخبراء التقنيين برؤية صن في الحوسبة التي تتمحور حول الخدمات، والمتمثلة في حلول N1. وتتوقع شركة الأبحاث العالمية IDC أن يبلغ إجمالي أداء قطاع حوسبة الخدمات ما بين 3-4 مليارات دولار في العام 2006. وفي هذا الصدد قال جون هامبريس، كبير محللي الأبحاث في برنامج حلول أجهزة الشركات العالمية الخادمة التابع لشركة الأبحاث العالمية IDC، «لا تقتصر أهمية الحوسبة التي تتمحور حول الخدمات في تخفيض رأس المال والتكاليف التشغيلية لمركز المعلومات حسب، بل في الارتقاء بأداء البنية التحتية لتوفير البيانات العالية والتعامل بكفاءة مع بيئة الأعمال المتغيرة على الدوام. وفي الحقيقة تمثل حلول N1 مزاوجة فعالة بين تخفيض التكاليف والتركيز الكبير حول الخدمات التي ستلقى في خاتمة المطاف ترحيبا كبيرا من العملاء، مع أننا نرى أن مثل هذه الحلول ستشهد إقبالا كبيرا للغاية وبوتيرة متسارعة»

طباعة Email