المستثمرون بأسواق الأسهم الخليجية يتوقعون نهاية سريعة للحرب

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 شهدت المؤشرات السعرية لأسواق الأسهم الخليجية تحسناً ملحوظاً خلال الاسبوع الماضي فيما يبدو نتيجة تفاؤل المستثمرين، بنهاية سريعة للحرب الأميركية ـ البريطانية على العراق وتوفر السيولة في الاسواق. الا ان عددا من المراقبين يحذرون من الافراط في هذا التفاؤل ويقولون ان عددا من كبار المستثمرين يتلاعبون في السوق بغرض المضاربات وجني الارباح السريعة داعين الى التريث في اتخاذ القرارات الاستثمارية الرئيسية. ففي الكويت، ارتفع المؤشر السعري للسوق بمقدار 140.9 نقطة واقفل عند 2937 نقطة ومحطماً عدة مرات ارقاماً قياسية لم يحققها منذ انشائه وذلك وسط جو من التفاؤل الحذر وتوفر السيولة الا ان المراقبين حذروا من مغبة التمادي في الاندفاع، منبهين الى ان احتمال طول فترة الحرب قد تفقد الاسهم مكاسبها الاخيرة. وتوقعوا ان يواصل السوق اندفاعه للأعلى خلال الاسبوع المقبل ولكن مع عمليات جني ارباح تقلل بعض الشيء من اندفاعه. وقد سيطر قطاع بنوك الاستثمار على التداول بحصة قدرها 37% من اجمالي قيمة التداول يليه قطاع البنوك بحصة قدرها 21% ثم العقار بحصة قدرها 16%، وقد ارتفعت كمية وقيمة الاسهم المتداولة بنسبة 21% و6% لتبلغا مليار سهم بقيمة 967 مليون دولار. كما واصل سوق الاسهم السعودي صعوده وسط ارتفاع قوي في حجم الطلب مدفوعا بانحسار مخاوف المستثمرين من تأثيرات الحرب على الاقتصاد السعودي الانخفاض النسبي في الاسعار علاوة على توفر السيولة في السوق. فقد ارتفع المؤشر بنسبة 4.9% خلال الاسبوع الماضي ليقفل عند 2838.74 نقطة مقتربا من أعلى قيمة تاريخية يحققها منذ تأسيسه. وقد تحسنت اسعار اسهم الشركات العشر الكبرى وهي شركة الاتصالات السعودية التي تمثل قرابة 19% بنسبة 5.4% وسهم شركة سابك بنسبة 7.9% بعد تلاشي المخاوف بشأن عمليات التصدير واسعار شركة الكهرباء بنسبة 7.5%. كما تحسن خلال الاسبوع مؤشر قطاع البنوك بنسبة 3.6% مدفوعا بتحسن اسعار بنك الرياض 5.5%، والسعودي الاميركي 5.8%، والراجحي المصرفية 5.6%. وتحسن مؤشر قطاع الاسمنت بنسبة 2.1% لتحسن اسعار 7 من أصل 8 شركات اسمنت مدرجة. وقد ارتفعت كمية وقيمة الاسهم المتداولة بنسبة 45% و54% لتبلغا 49 مليون سهم بقيمة 2.5 مليار دولار. وفي سوق البحرين للأوراق المالية، ارتفع المؤشر بمقدار 20.86 نقطة ليقفل عند مستوى 1750.47 نقطة. ويعود هذا الارتفاع الى تحسن اسهم المصارف التجارية كبنك البحرين الوطني وبنك البحرين والكويت وبنك البحرين والشرق الاوسط بالاضافة الى شركة البحرين للملاحظة والتجارة الدولية. وقد تركزت عمليات التداول من حيث قيمة الاسهم المتداولة على قطاع الخدمات بنسبة مقدارها 44.65%. كما اظهرت هذه المعاملات ان شركة البحرين للاتصالات «بتلكو» كانت الاكثر نشاطا بحصة قدرها 30% من اجمالي قيمة التداول يليها البنك الاهلي المتحد بحصة قدرها 18%. وفي المقابل انخفضت كمية وقيمة الاسهم المتداولة خلال الاسبوع الماضي بنسبة 9% و13% لتبلغا 4.9 ملايين سهم بقيمة 3.4 ملايين دولار. وحقق الاداء العام للتداولات بسوق مسقط مع نهاية تداولات الاسبوع الماضي ارتفاعا جيدا لينهي بذلك اسبوعا من أفضل الاسابيع منذ أكثر من عامين حيث ارتفع المؤشر بنسبة 3% ليقفل عند 205.5 نقاط وذلك بعد ارتفاع مؤشر قطاع البنوك وشركات الاستثمار بمقدار 2.15 نقطة ومؤشر قطاع الصناعة بمقدار 1.44 نقطة ومؤشر قطاع الخدمات بمقدار 0.03 نقطة. وقد استحوذ قطاع البنوك وشركات الاستثمار على ما نسبته 77% من اجمالي قيمة التداول العام بالسوق تلاه قطاع الخدمات بنسبة 16.5% واخيرا قطاع الصناعة الذي حقق ما نسبته 6.5%. وعلى صعيد التداولات كانت اسهم ظفار للرخام والجرانيت الاكثر نشاطا يليها اسهم العمانية الوطنية للاستثمار القابضة ثم بنك عمان الدولي. وعلى صعيد اغلاقها اسعار الاسهم ارتفع سهم ظفار للرخام والجرانيت 20 بيسة وارتفع سعر سهم كلية العلوم الادارية 70 بيسة، كما ارتفع سهم الخليجية لمنتجات البولي بروبلين 150 بيسة. وقد ارتفعت كمية وقيمة الاسهم المتداولة بنسبة 18% و21% لتبلغا 5.8 ملايين سهم بقيمة 17.5 مليون دولار. وسجل مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية خلال الاسبوع الماضي ارتفاعا كبيرا بمقدار 189.95 نقطة، أو ما نسبته 7.29% ليصل الى 2723.85 نقطة. بينما شهدت حركة التداول في السوق ارتفاعا في قيمة الاسهم المتداولة وفي حجم التداول وعدد العقود المنفذة. وقد احتل قطاع الخدمات المرتبة الأولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة حيث بلغت حصته 45.3%، يليه قطاع البنوك بنسبة 37.5%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 14.3% وأخيرا قطاع التأمين بنسبة 2.9%. وقد سجلت عشرون شركة ارتفاعا في اسعار اسهمها خلال الاسبوع، بينما تراجع سعر سهم شركة واحدة ولم يطرأ أي تغيير على سعر سهم شركة اخرى ولم تعقد أي صفقات على أسهم ثلاث من الشركات الخمس والعشرين المدرجة في السوق. وقادت الشركة القطرية للنقل البحري تعاملات الاسبوع بحصة بلغت نسبتها من قيمة التداول الاجمالية 15.4%، تليها الشركة القطرية للصناعات التحويلية بنسبة 12.5%، وحلت الشركة القطرية للاستثمارات العقارية ثالثا بنسبة 8.7%. وقد ارتفعت كمية وقيمة الاسهم المتداولة بنسبة 52% و45% لتبلغا 4.6 ملايين سهم بقيمة 56 مليون دولار

طباعة Email