50% خسائر الإعلانات بوسائل الإعلام المصرية

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 لم تسلم الاعلانات في الصحف والاذاعة والتلفزيون في مصر من الآثار السلبية لتأثر حركة الأسواق والتجارة نتيجة للحرب على العراق فيما قدرت نسبة خسائر وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ما بين 30% الى 50%. وأكد في هذا الاطار وزير الاعلام صفوت الشريف ان الخسائر اليومية للتلفزيون تقدر بحوالى 1.25 مليون جنيه نتيجة نقص الاعلانات وتوقف الحملات الاعلانية وتأجيل بعضها انتظارا لانتهاء الحرب أو وضوح الرؤية. وبالمقابل أوضح أن التكلفة اليومية للرسائل الخاصة بتغطية الحرب تصل الى نحو 50 ألف دولار يوميا فيما قدر رئيس مجلس أمناء اتحاد الاذاعة والتلفزيون حسن حامد هذه الخسائر بمليوني جنيه يوميا بسبب الحرب. ووفقا لرئيس الجمعية المصرية والجمعية الدولية للاعلان حسن حمدى فان مساحة الاعلانات في الصحف المصرية مجتمعة كانت ضئيلة للغاية منذ بداية الحرب الحالية مماترتب عليه خسائر لدور الصحف. ورأى حمدى ان الآثار السلبية للحملات الاعلانية والحركة التجارية لو استمرت الحرب فترة أطول سوف تشمل تسويق المنتجات في المنطقة عموما متخطية بذلك السوق المحلية متوقعا ان تكون الخسارة على مختلف أنواع ووسائل الاعلان سواء كانت مقروءة أو مرئية. كونا

طباعة Email