الأمن التكنولوجي على قمة أولويات تجار التجزئة التقنيين

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 بعد جلسة مناقشات استمرت يوما كاملا حضرتها شركة سيسكو سيستمز وتيك ديتا المنطقة الحرة وشركة سينرجي وأكثر من 80 تاجر تجزئة يعملون في حقل التكنولوجيا، حول «الأمان في شركات الشرق الأوسط الصغيرة والمتوسطة» أكدت كل من شركتي سيسكو سيستمز وتيك ديتا على التزامهما بتوفير موارد تقييم مستويات الأمان مجانا إلى شركات الشرق الأوسط وتجار التجزئة. علق دوريان بريكسبير-كويل، مدير وحدة أعمال سيسكو في تيك ديتا، قائلا: «إن من أهم القضايا التي اتفقنا عليها أن شركات الشرق الأوسط في أمس الحاجة، اليوم وأكثر من أي وقت مضى، إلى ما هو أكثر بكثير من برامج محاربة الفيروسات لحماية أنظمتها من التهديدات التكنولوجية الخارجية والداخلية التي تشكل خطرا أكبر». واوضح جون سوندرز، مدير المبيعات الإقليمية لقنوات التوزيع سيسكو سيستمز الشرق الأوسط، قائلا: «ان جميع الأعمال وفي مختلف مراحلها وأجزائها، معرض للهجوم التقني، مما يعني أن كل فرد في مؤسسة ما عليه أن يأخذ موقفا دفاعيا، وبما أننا نعمل في أجواء جدا متقلبة، تصبح الحماية ضرورة لا غنى عنها يجب أن تتوفر في كل موزع وجهاز خادم وشبكة تواصل، هذا يفسر المنطق الذي بنيت عليه تقنيات SAFE من سيسكو إضافة إلى جهودنا الإقليمية في هذا المجال. ويقول بريكسبير-كويل إن أبحاث السوق العالمية تقدر متوسط خسارة الشركات نتيجة المتسللين الخارجيين يحوم حوالي 37 الف دولار أميركي، مقارنة بمتوسط الخسارة الناجمة عن الاختراقات الأمنية من داخل الشركة والذي يصل إلى 2.7 مليون دولار. كما أضاف جيوتي لالتشانداني، المدير الإقليمي في ال آي دي سي International Data Corporation (IDC) لمناطق الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا، قائلا: «إن الشرق الأوسط لا يشكل استثناء فيما يتعلق بالتهديدات الأمنية ولا يختلف في ذلك عن بقية العالم، كل مؤسسة، سواء كانت صغيرة أو كبيرة، أصبحت تقوم ببعض النشاطات التي تعتمد على الشبكة العالمية، والتي تتراوح من أجهزة خادم البريد الإلكتروني البسيطة إلى نماذج الأعمال الإلكترونية الشاملة، وبينما قامت الشركات والمؤسسات الكبرى العاملة في المنطقة بتنفيذ مشاريع الحماية ضمن إطار سياسة عالمية تشمل الشرق الأوسط، فإن معظم شركات المنطقة لا تمتلك أكثر من برنامج بسيط للحماية من الفيروسات، الأمر الذي يجعل شركات الشرق الأوسط عرضة لمجموعة كبيرة ومتنوعة من التهديدات الأمنية التقنية». ومن بين المواضيع المتعلقة بالحماية تطرق الاجتماع إلى جهود سيسكو وتيك ديتا الرامية إلى توعية تجار التجزئة العاملين في حقل التكنولوجيا والمستخدمين النهائيين. وقال بريكسبير-كويل: «الخطوة الأولى في الاتجاه الصحيح بالنسبة للكثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة هي إجراء تدقيق أمني لمعرفة درجة الأمان التي تتمتع بها أعمالها، إن هذه العملية البسيطة والمباشرة هي الخطوة الأولى نحو وضع سياسة أمنية فعالة للشركة». ثم ختم قائلا: «إن هنالك حاجة واضحة في السوق إلى درجة أعلى من الوعي وقدر أكبر من الموارد اللازمة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على الاستثمار في أنظمة الحماية والأمان، سوف تقوم كل سيسكو و تيك ديتا قريبا بالإعلان عن مبادرات خاصة لمساعدة القنوات والعملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة على حد سواء على التمتع ببيئة عمل حوسبية أكثر أمانا».

طباعة Email