«المالية» تكلف بيت خبرة إعداد دراسة جدوى المعرض الدائم لمنتجات الدول الإسلامية

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 كلفت وزارة المالية والصناعة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة والبنك الاسلامي للتنمية احد بيوت الخبرة العالمية لاعداد دراسة جدوى اقامة المعرض، الدائم لمنتجات الدول الاسلامية والذي تقرر انشاؤه في الشارقة بالقرب من مركز اكسبو الشارقة. واعلن خالد البستاني وكيل الوزارة المساعد لشئون الموارد والميزانية بوزارة المالية والصناعة في مؤتمر صحفي عقده امس بمقر الوزارة بدبي بحضور جمال لوتاه المدير التنفيذي للبنك الاسلامي للتنمية وسعيد الجروان مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن مكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة عن تخصيص قطعة ارض مميزة على مساحة 8278 مترا مربعا بالقرب من مركز اكسبو الشارقة لاقامة المعرض عليها. واوضح ان البنك الاسلامي للتنمية وافق على تمويل انشاء المعرض بعد ان رحب بفكرة وزارة المالية والصناعة التي تستهدف تعزيز العمل الاقتصادي الاسلامي المشترك وزيادة حجم التبادل التجاري بين الدول الاسلامية والتعريف الدقيق لما تنتجه كل دولة بهدف احداث تكامل اقتصادي اسلامي، واضاف ان الفكرة تطورت لان يكون المعرض الدائم شاملا بحيث يتضمن مركزا أو بنكا للمعلومات عن كل الدول الاعضاء يوجز المعلومات عن المناخ والفرص الاستثمارية والسلع المتوفرة واهم القوانين والحوافز التي تقدمها كل دولة من اجل تشجيع الاستثمار. واوضح البستاني ان دراسة الجدوى سوف تستغرق ثلاثة اشهر وستقوم الشركة الاستشارية بتحديد حجم المشروع، موضحا انه تم استدراج حوالي 13 مكتبا استشاريا واقتصاديا وهندسيا وقامت اللجنة المشكلة من وزارة المالية وغرفة تجارة وصناعة الشارقة والبنك الاسلامي للتنمية بدراسة وتقييم العروض الفنية والمالية من المكاتب الاستشارية وفق المعايير الفنية التي تم اعتمادها باختيار احد المكاتب وتكليفه باعداد دراسة الجدوى الاقتصادية لاقامة المعرض الدائم للمنتجات الدول الاسلامية. واكد البستاني ان تكلفة المشروع ستحدد بناء على دراسة الجدوى التي ستضع تصورا عاما للمشروع وحجمه موضحا ان البنك الاسلامي للتنمية رحب بتقديم التمويل اللازم بعد الانتهاء من وضع واعداد دراسة الجدوى. واشاد سعيد الجروان مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة بمكرمة حاكم الشارقة بتخصيص قطعة ارض في موقع متميز للمشروع مشيرا إلى التسهيلات التي تقدمها الامارات بجذب منتجات الدول الاسلامية والنجاح الذي حققه المعرض والملتقى الاسلامي التاسع لرجال الاعمال في الدول الاسلامية. وأوضح انه لا يوجد معرض دائم سوى مركز لتنمية التجارة بين الدول الاسلامية ومقره الدار البيضاء واكد الجروان ان المعرض يستهدف استقطاب الدول الاسلامية المصنعة وكذلك تلك التي تمتلك مواد اولية بحيث تعرض كافة المنتجات تحت سقف واحد داخل المعرض وبهدف تحقيق تكامل اقتصادي بين الدول الاسلامية ورحب جمال ناصر لوتاه المدير التنفيذي للبنك الاسلامي للتنمية والذي يشغل في نفس الوقت منصب الوكيل المساعد لشئون الصناعة بوزارة المالية والصناعة بموافقة البنك على تقديم التمويل اللازم للمشروع مؤكدا ان ذلك يتطابق مع رسالة البنك في دعم الصادرات وتنمية التبادل التجاري بين الدول الاسلامية الاعضاء في البنك. واوضح ان البنك يسعى ضمن استراتيجية لزيادة حجم التبادل التجاري بين الدول الاعضاء بنسبة 2% من خلال دعم برامج تمويل التجارة البينية، وقال ان من ابرز المشاريع التي يمولها البنك في الامارات دراسة انشاء شركة للايجارة الاسلامية، وتمويل مشروع مركز التعاون للتسويق في الشارقة ومركز الزراعة الملحية في دبي

طباعة Email