تراجع خام برنت بعد أنباء عن إلغاء إضراب نيجيريا

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 قال تجار ان مزيج برنت خام القياس الاوروبي انخفض في التعاملات الاجلة في بورصة البترول الدولية بلندن أمس في حركة تصحيحية بعد صعوده أمس وذلك بفضل انباء عن الغاء اضراب للقطاع العام في نيجيريا. لكن متعاملين يقولون ان النفط مازال يلقى الدعم اذ لا يزال نحو 40% من حجم انتاج نيجيريا متوقفا بينما من المرجح ان تؤدي الحرب لتوقف الامدادات من العراق لفترة اطول مما هو متوقع. وانخفض خام برنت تسليم مايو 49 سنتا الى 26.69 دولاراً للبرميل. وخفت قليلا المخاوف من تفاقم تعطل الامدادات من نيجيريا بعد ان اعلن مؤتمر عمال نيجيريا انه وافق على الغاء اضراب لموظفي القطاع العام كان من المقرر ان يبدأ أمس احتجاجا على الاجور. ويضم المجلس عمال النفط في البلاد. وقال تاجر ان «أنباء «الغاء» اضراب نيجيريا دفعت السوق للهبوط» وتابع ان الاحجام الضعيفة بسبب مد التعاملات على نظام اكسيس الالكتروني لمدة ساعة في اعقاب تحول الدول الاوروبية للتوقيت الصيفي. وسجل السولار تسليم ابريل انخفاضا حادا وفقد 12.15 دولاراً الى 227.75 دولاراً للطن. وانخفض الخام الاميركي الخفيف في التعاملات الالكترونية على نظام اكسيس في بورصة نايمكس 83 سنتا الى 30.21 دولاراً للبرميل. كانت قالت حركة العمال في نيجيريا قالت انها وافقت بعد محادثات مع الحكومة على الغاء اضراب للقطاع العام للمطالبة بتحسين الاجور كان من المقرر ان يبدأ أمس وذلك قبل اسبوعين من الانتخابات العامة. لكن من المرجح الا يذهب معظم موظفي الحكومة في شتى انحاء البلاد الى اعمالهم اليوم «أمس» نظرا لانه تم التوصل الى الاتفاق بعد محادثات متأخرة امتدت حتى الساعات الاولى من صباح أمس. كما ان زعماء مؤتمر عمال نيجيريا قالوا ان اللجنة المركزية للمؤتمر فقط هي التي يمكنها رسميا الغاء الاضراب. وقال بيان مشترك بعد محادثات ابوجا ان الجانبين اتفقا على التفاصيل الفنية لدفع زيادة في اجور موظفي الحكومة تبلغ 12.5% وتعد من المطالب الرئيسية للمؤتمر. وقد دعا المؤتمر الى الاضراب قائلا ان ميزانية 2003 التي اقرها البرلمان لم تتضمن زيادة الاجور. ولم يوقع الرئيس اولوسيجون اوباسانجو مشروع قانون الميزانية بعد. ـ رويترز

طباعة Email