الطيارون بأميركان ايرلاينز مستعدون لتنازلات كبيرة في أجورهم

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 اعلنت نقابة الطيارين امس انها عرضت على ادارة شركة «اميركان ايرلاينز» تنازلات على الاجور بقيمة 660 مليون دولار سنويا، تجنبا لافلاس اكبر شركة طيران في العالم، وخاصة في ظل زيادة الضغوط على صناعة الطيران العالمية بسبب الحرب الممتدة في العراق. وجاء في بيان لنقابة الطيارين (آلايد بايلوتس اسوسييشن) التي تمثل طياري الشركة البالغ عددهم 13500 ان هذا المبلغ الذي يتضمن تخفيضات في الاجور وتعديلات في انظمة العمل «يوازي التخفيضات في التكاليف التي حددتها الشركة في بداية المفاوضات» مع الطيارين. واكدت ادارة «اميركان ايرلاينز» ان المفاوضات مع النقابات الثلاث الرئيسية في الشركة، اي الطيارون وفنيو الميكانيك وطواقم الطائرة، متواصلة. وذكرت في بيان انها تطلب «من كل الموظفين، بمن فيهم الادارة، اقتصادا في النفقات الثابتة والسنوية بحدود 8،1 مليار دولار للمساعدة على انقاذ الشركة». وتطالب الشركة بتنازلات على الاجور بقيمة 660 مليون دولار لدى الطيارين و620 مليونا لدى فنيي الميكانيك و340 مليونا لدى طواقم الطائرات ومئة مليون من الادارة. ويفيد محللون ان الشركة ستضطر سريعا جدا الى طلب حماية قانون الافلاس في حال عدم موافقة موظفيها على التنازلات المطلوبة. وبلغت خسائر الشركة التي تعاني كثيرا من الازمة في قطاع النقل الجوي، العام الماضي 5،3 مليارات دولار. وتفاقم الوضع المالي للشركة، الهش في الاساس، مع بدء الحرب ضد العراق التي ادت الى تراجع في حركة النقل الجوي وفي الحجوزات. أ.ف.ب

طباعة Email