محللة اقتصادية المانية تتوقع انتعاشاً بعد الحرب

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 توقعت محللة اقتصادية ومالية المانية امس ان تشهد بلادها في مرحلة ما بعد الحرب في العراق نموا اقتصاديا ملحوظا. وأوضحت المحللة في بنك «كوميرتس» الالماني اليزابيت اندريا ان التدهور الاقتصادي الحالي في المانيا وانكماشه له عدة اسباب منها تحفظ اصحاب الشركات من المباشرة باستثمارات وخفض اسعار الاسهم في البورصات وتذبذبها. واضافت اندريا ان الاقتصاد الالماني سيشهد في العام المقبل نموا وانتعاشا بالمقارنة مع العام الجاري يقدر بـ 2% وربما اكثر. واشارت الى انه لا تتضح في المنظور القريب دلائل باتجاه امكانية حصول تطورات ايجابية في الاقتصاد وعزت ذلك الى الزعزعة في اسواق المال وفي مجال الاستثمارات فضلا عن بطء الاصلاحات في الميادين الاقتصادية وغيرها. يذكر ان معاهد البحوث الاقتصادية الالمانية لا تتوقع نموا يزيد على 0.6% خلال العام الجاري في حين رأى خبراء في معاهد متخصصة ان الاقتصاد سيشهد هذا العام ركودا ولن يطرا عليه نمو. وتعاني المانيا ركودا اقتصاديا مما تسبب وجود اكثر من 4.7 ملايين شخص عاطل عن العمل الامر الذي يقلق الالمان والاقتصاد والمسئولين. كونا

طباعة Email