تنظيم معرض الاستثمار الدولي بدبي الشهر المقبل

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 تشهد دبي خلال الفترة من 3 - 5 مايو إقامة معرض دولي للاستثمار في إطار فعاليات منتدى الاستثمار الدولي، الذي تنظمه هيئة دبي للاستثمار والتطوير، ومن المقرر أن يشارك فيه نخبة من كبار المسئولين والمصرفيين وخبراء الاستثمار من مختلف أنحاء المنطقة والعالم. وقال سالم بن دسمال نائب مدير عام هيئة دبي للاستثمار والتطوير «يتكامل هذا المعرض الدولي بشكل مثالي مع المؤتمر، حيث يتمتع كلا الحدثين المقامين ضمن فعاليات المنتدى الدولي للاستثمار، بطابع عالمي من حيث مستوى التنظيم والحضور، كما يشارك فيهما أبرز الأسماء في عالم الاستثمار والمصارف» مشيراً إلى أن انعقاد الحدثين يأتي في وقت مثالي تسعى فيه مختلف الدول العربية إلى اجتذاب المزيد من الاستثمارات الدولية وتشجيع الاستثمارات المحلية المهاجرة على العودة، بالتزامن مع تصاعد المنافسة بين المصارف والمؤسسات الدولية والإقليمية على استقطاب استثمارات جديدة من المنطقة. وأضاف بن دسمال «يمتاز هذا المعرض بمشاركة إقليمية ودولية واسعة، حيث ستشارك فيه هيئات ومؤسسات رسمية وشبه رسمية، للتعريف بفرص الاستثمار المتاحة في أسواقها، بما في ذلك الفرص الضخمة التي تتيحها برامج التخصيص المزمع تنفيذها في مختلف أنحاء المنطقة. كما ستشارك شركات مصرفية ومالية واستثمارية عالمية كبرى تعتبر منطقة الخليج سوقاً ضخمة لمنتجاتها وخدماتها». وأوضح بن دسمال بقوله «شهدت السنوات القليلة الماضية نمواً نسبياً في معدلات الادخار السائدة في دول مجلس التعاون الخليجي، وبالتالي في حجم رؤوس الأموال الباحثة عن فرص استثمارية مجدية، وقد نجحت المنطقة نفسها في استقطاب نسبة كبيرة من هذه الاستثمارات، وهو توجه مهم يحظى بحيوية بالغة، خاصة في ظل سعي دول المنطقة إلى تطوير أنظمتها الاستثمارية والقانونية بحيث تكون أكثر جاذبية للاستثمارات المحلية والدولية على حد سواء» مشيراً إلى أن ارتفاع حصة أسواق المنطقة من الاستثمارات المحلية والعالمية لم يحد من جاذبية هذه الأسواق للمصارف وشركات الاستثمار الدولية التي ما زالت تعتبر منطقة الخليج أحد أهم الأسواق العالمية الواعدة للمنتجات والخدمات الاستثمارية. وأوضح بن دسمال بقوله «في الوقت الذي يبحث فيه المشاركون في المؤتمر من مسئولين وخبراء المناخ الاستثماري في المنطقة، واتجاهات التدفقات الاستثمارية الدولية وكيفية اجتذابها، ستسعى كبرى الشركات والمؤسسات المالية والاستثمارية والمصرفية العالمية والإقليمية والمحلية المشاركة في المعرض إلى تعريف الزوار بخدماتها ومنتجاتها، وإجراء اتصالات مع مؤسسات من المنطقة بشأن عقد شراكات واتفاقيات تعاون معها». وقال بن دسمال «من المتوقع أن تشارك في المعرض كبرى البنوك والمؤسسات الاستثمارية العالمية التي تتطلع لتعزيز مواقعها في المنطقة بوجه المنافسة المتزايدة من قبل المؤسسات الخليجية، التي قامت خلال السنوات القليلة الماضية بدخول قطاع المنتجات المالية والاستثمارية بقوة، بحيث باتت تستأثر بنسبة مهمة من هذا السوق المتنامي. كما سيمتاز المعرض أيضاً بمشاركة واسعة من قبل مؤسسات وشركات تسعى لترويج فرص استثمارية استراتيجية ضمن المنطقة، بما في ذلك فرص استثمارية في مشاريع سياحية وعقارية ومشاريع أخرى في قطاعي الترفيه والخدمات». وأكد نائب مدير عام هيئة دبي للاستثمار والتطوير أن إقامة المؤتمر والمعرض يساهمان أيضاً في تعزيز مكانة الإمارات كمركز إقليمي وعالمي متصاعد الأهمية للمال والاستثمار مشيراً في هذا الصدد إلى أن الإمارات تعد بالفعل مقراً إقليمياً لعشرات المؤسسات المصرفية والمالية الدولية، وهو مركز من المتوقع أن يتعزز بشكل كبير بفضل إقامة مركز دبي المالي العالمي. يذكر أن معرض الاستثمار سيوفر فرصاً كبيرة سواء للشركات أو المستثمرين الأفراد، حيث يعد بمثابة منصة مثالية تقوم من خلالها مختلف هيئات الاستثمار الدولية وشركات ترويج الاستثمار، الشركات متعددة الجنسية، كبرى البنوك والمؤسسات الاستثمارية من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، بعرض تسهيلاتها وخدماتها ومنتجاتها كما سيشارك في المعرض ممثلون عن أهم المناطق الحرة في العالم وأبرز المراكز المالية العالمية.

طباعة Email