الامارات تدرس فتح مجالات جديدة للتعاون مع الاتحاد الأوروبي

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 اجتمع معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى وزير الاقتصاد والتجارة صباح امس مع الوفد البرلمانى الاوروبى الذى يزور البلاد حاليا فى اطار جولة يقوم بها لعدد من دول المنطقة. وتم خلال الاجتماع بحث سبل تعزيز العلاقات بين الامارات العربية المتحدة والمجموعة الاوروبية خاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وامكانية فتح مجالات جديدة لهذا التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجى والمجموعة الاوروبية. واكد معالى وزير الاقتصاد والتجارة على اهمية تعزيز علاقات التعاون بين المجموعتين لما وصلت اليه من تطور ملحوظ فى مختلف المجالات حيث شهدت هذه العلاقات تطورا كبيرا خلال الفترة الماضية مشيرا الى زيادة حجم التبادل التجارى والاستثمارى الذى ساهم فى زيادة التعاون بين الجانبين. واطلع معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى الوفد الاوروبى على الجهود التى تبذلها دولة الامارات فى النهوض بالمستوى الاقتصادى والتجارى ومساهمة الفعاليات الاقتصادية فى الدولة فى مشاريع التنمية فى الدولة واقامة المزيد من المشاريع الصناعية. كما اطلع معاليه الوفد على التسهيلات الممنوحة للشركات الاجنبية فى ظل القوانين المعمول بها لجذب الاستثمارات فى الدولة وخاصة المناطق الحرة فى عدد من مناطق الدولة مؤكدا على ضرورة مشاركة المجموعة الاوربية فى المعارض التى تقام فى الدولة والتى من شأنها ان تساهم فى تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين المجموعتين. ومن جانبه اشاد الوفد البرلمانى الاوروبى بما تشهده دولة الامارات من تطور اقتصادى وصناعى وتجارى وزراعى مؤكدا على اهمية تعزيز وتطوير العلاقات بين الجانبين. وحضر الاجتماع عبد الله سالم الطريفى وكيل وزارة الاقتصاد والتجارة المساعد للشئون الاقتصادية والتعاون الدولى. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات