ينطلق اليوم ويستمر حتى 10 ديسمبر، فعاليات متنوعة وعروض وجوائز بمهرجان رمضان الشارقة

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 تنطلق فعاليات مهرجان رمضان الشارقة 2002 اليوم وتستمر حتى العاشر من ديسمبر المقبل بتنظيم غرفة تجارة وصناعة الشارقة وبتعاون وتنسيق مع الدوائر الحكومية المحلية وبمشاركة واسعة ومميزة من فعاليات القطاع الخاص المحلي في الشارقة. وتشهد هذه الدورة من المهرجان تنوعا في الاحداث وعددا في الفعاليات والتي تم اعداد برامج تفصيلية لها وسيجري تنفيذها في ضوء خطة العمل التي اقرتها اللجنة التنظيمية العليا للمهرجان برئاسة الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الاميري بالشارقة ورئيس اللجنة التنظيمية وبمتابعة متواصلة من احمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة الغرفة نائب رئيس اللجنة التنظيمية وفي اطار التنسيق والعمل مع رؤساء اللجان والمجموعات المكلفة بمهام واختصاصات نوعية وقتية تشمل اجراءات المشاركة والجوائز والسحوبات والتغطية الاعلامية وتنظيم الفعاليات وأعمال الانارة والزينة، وكذلك شئون الفعاليات والاحداث الخاصة في مراكز التسوق والاسواق المركزية اضافة إلى برامج القرى الرمضانية وغيرها. وقد وجه الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس اللجنة كلمة بهذه المناسبة اعرب فيها عن شكر وعرفان وتقدير اللجنة العليا واللجان المتخصصة ومجموعات وفرق العمل رؤساء واعضاء لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة لدعم ومساندة سموه للجهود المبذولة في ابراز مكانة دولة الامارات وريادتها في العديد من المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، والتي تعتبر الشارقة نموذجا معبرا لها. واكد رئيس اللجنة ان توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة جعلت من هذا الحدث مناسبة مرتقبة ومتميزة تتجلى فيها القيم الحضارية والمباديء السامية الراسخة في وجدان شعب الامارات ولاسيما خلال شهر رمضان المبارك وتبرز فيها صور التعاون والتآزر والتآخي بين كافة الفئات وتنعكس من خلالها مظاهر الانجازات في جميع القطاعات والتي من أهمها القطاع الاقتصادي الذي هو المحور لكل تطوير وتحديث. واشاد الشيخ عبدالله القاسمي بالتعاون القائم بين الغرفة والدوائر الحكومية والوزارات الاتحادية وكذلك بمساهمات ومشاركات فعاليات القطاع الخاص والتي تبلورت في كافة مراحل الاعداد والترتيب والتنظيم لاطلاق فعاليات المهرجان في دورته الجديدة. واعرب رئيس اللجنة عن امله في ان تنعكس هذه الدورة باحداثها وفعالياتها المظاهر والجوانب الحضارية والثقافية والاجتماعية للامارات ونتائج ايجابية ومرضية في محيط الحركة الاقتصادية والتسويقية في الشارقة. من جانبه اشار احمد المدفع نائب رئيس اللجنة التنظيمية العليا ان الغرفة حريصة على استمرار انجاح فعاليات المهرجان وتوفير كافية مقومات وعناصر هذا النجاح على اعتبار ان تحقيق اهدافه يعني تأكيد مكانة الدولة والشارقة كمركز تجاري وسياحي جاذب في المنطقة ومن ثم مواصلة العمل على تنشيط التسويق التجاري في الامارة. واضاف المدفع ان تضافر الجهود القائم بين الغرفة والدوائر الحكومية يمثل قاعدة اساسية لتقديم المزيد من التسهيلات والمزايا التي تمكن فعاليات القطاع الخاص وجمهور المتسوقين من تنظيم فعاليات المهرجان واحداثه المتعددة مشيدا في هذا الصدد بالرعاية الرسمية من هيئة كهرباء ومياه الشارقة وبلدية الشارقة واسهاماتهما الايجابية وكذلك بالدور الذي تلعبه الدوائر الاخرى في تقديم انشطة وبرامج خاصة تعكس خدماتها المتطورة خلال فترة تنظيم المهرجان. واكد المدفع ان مشاركة ورعاية منشآت القطاع الخاص في احداث المهرجان ستدعم سبل نجاح فعالياته وتحقيق اهدافه مؤكدا استمرار المتابعة والاشراف من اللجنة التنظيمية العليا من المهرجان لانجاز الاعمال والمهام الموكلة للجان التنسيقية ومجموعات العمل على ضوء الخطة الموضوعة وبرنامجها الزمني. وقال علي سالم المحمود المنسق العام للمهرجان ورئيس اللجنة الفنية ان الدورة الجديدة للمهرجان ستنطلق فعالياتها اليوم ستبدأ في المحال والمتاجر داخل الاسواق والمراكز والشوارع التجارية الرئيسية في الامارة، بينما تنطلق فعاليات القرى الرمضانية اعتبارا من بداية الاسبوع المقبل وهي القرية العربية والصينية والاسيوية اضافة إلى بعض المحال التي تم اختيار بعض المواقع لها على كورنيش بحيرة خالد لتقديم بعض الخدمات للجمهور مثل المطاعم وغيرها. واضاف المنسق العام ان برنامج هذه الدورة حافل بالفعاليات حيث سيتم تنظيم معرض للكتاب الاسلامي في السوق المركزي اضافة إلى تنظيم الفعاليات الثقافية والاجتماعية الجماهيرية وايضا الفعاليات الابداعية منها فعاليات ملتقى التميز والمسابقات التي سيتاح الاشتراك فيها لكافة افراد الاسرة. كما سيتم تنظيم عدة قرى لوسائل الترفيه والترويج منها حديقة الالعاب بشارع الوحدة، وحلبة الدراجات النارية على كورنيش بحيرة خالد، وكذلك فعاليات الالعاب المطاطية بحديقة المجاز وركوب الخيل. الشارقة ـ مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات