الوليد بن طلال مؤكداً ضرورة إقامة اتحاد اقتصادي عربي: دبي البيئة الاستثمارية المثالية والقدوة للدول العربية

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 دعا الامير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رجل الاعمال المعروف ورئيس شركة المملكة القابضة إلى ضرورة اقامة اتحاد اقتصادي ومالي عربي مؤكدا اهمية ان تتناسى الدول العربية خلافاتها السياسية وتسارع إلى اقامة هذا الاتحاد لمواجهة التكتلات العالمية، وقال في تصريحات خاصة على هامش المنتدى ان اوروبا اقامت المجموعة الاقتصادية الموحدة رغم الخلافات السياسية الشديدة بين دولها وان التكتلات الاقتصادية اصبحت هي لغة العالم الآن. واكد انه اذا لم تقبل الدول العربية على هذه الخطوة فانها لن تتقدم وستظل مكانها. واكد الامير الوليد بن طلال في حوار مع برنامج الزوايا الاربع الذي يقدمه الزميل محمود المجالي في قناة دبي الاقتصادية ان ضرب العراق سيلحق اضرارا بالغة ليس فقط بالمنطقة ولكن بالاقتصاد العالمي كله الذي يعاني اصلا من الكساد. وقال انه يرفض ضرب العراق ولكنه في الوقت ذاته يطالب القيادة العراقية بالرضوخ للقرارات الدولية والعمل على تجنب الامة العربية ويلات الحرب المدمرة. وذكر ان العالم يشهد بوادر انفتاح الاسواق والتعاون مع المنظمات الدولية معربا عن امله ان يتبع ذلك بتغيير شامل في التشريعات والقوانين تواكب هذه التغيرات الدولية. واكد الامير الوليد بن طلال ان دبي اصبحت تمثل نموذجا وقدوة للدول العربية كلها وان الدول العربية مطالبة بتغيير العقلية والفلسفة بهدف استقطاب رؤوس الاموال العالمية، واشار في الوقت ذاته إلى ان الكثير من دول العالم سبقتنا في هذا المجال حتى في اوروبا الشرقية واميركا اللاتينية وليس فقط في شرق آسيا أو اميركا أو اوروبا الغربية. وقال انه يتواجد باستثماراته في دبي منذ سنوات طويلة ولكن من خلال استثمارات غير مباشرة اما الان فقد بدأ الدخول بمشاريع مباشرة سواء فندقية أو تكنولوجية. وقد تم افتتاح فندق فيرمونت الذي يساهم به، كما يجري العمل حاليا على مشروع اخر في دبي للانترنت سينتهي العمل به خلال عامين. ووصف دبي بانها البيئة الاستثمارية المثالية والقدوة للدول العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات