53% من شركات المنطقة لا تهتم بأنظمة الحماية، 40 شركة حكومية وخاصة في ورشة عمل لبحث أمن الشبكات

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 نظمت شركة انترتك سيستمز امس ورشة عمل حول امن الشبكات في مؤسسات الاعمال بحضور ممثلين عن حوالي 40 شركة ومؤسسة حكومية وخاصة في الدولة تم خلالها مناقشة برامج وانظمة الحماية والامن المعلوماتي والشبكي ومدى حاجة المؤسسات المالية والتجارية والحكومية والمصرفية والشركات متعددة الجنسيات بالاضافة لمؤسسات الاعمال المتوسطة والصغيرة إلى مواكبة احدث التطورات التقنية من اجل حماية المعلومات الخاصة بها. وقال ناريش كوثراني، المدير التنفيذي لشركة انترتك سيستمز انه من الضروري في عالمنا الحالي، بايقاعه السريع، ان تحتفظ الاعمال بوتيرة متقدمة، حتى نستطيع التقدم والبقاء، ولا نستطيع التأكد تماما من مدى امن وسلامة البنية الاساسية لتقنية المعلومات لدينا، حتى نواجه تهديدا معينا، ومن شأن قدرة المؤسسة على مواجهة وتجنب هذا الخطر، ان تتيح لها التمتع بالسيطرة والتحكم، وتقليص حجم التهديد الذي تتعرض له. واشار إلى ان مؤسسة برايس ووتر هاوس وآرابيان كمبيوتر نيوز اجريتا في شهر سبتمبر الماضي، استطلاعا بشأن أمن تقنية المعلومات، شمل 451 شركة عاملة في منطقة الشرق الاوسط، وتبين ان 53% من هذه الشركات، اما لا توجد لديها سياسة خاصة بأمن المعلومات، أو انها تطبق سياسات مبسطة، ووجد ان 36% فقط، منها تطبق اجراءات امنية فعالة، علما ان امن تقنية المعلومات لم يكن يوما بالاهمية التي نعرفها اليوم، ويحتاج مسئولو الاعمال إلى معرفة الاهمية البالغة لهذا الامن، بصفته من المكونات المركزية لسياسة ادارة الاخطار في كل شركة. وقد وضعت «انترتك» امن الشبكات في الحسبان عندما طورت نظام الخدمة الامنية التخصصية SIPS، ليكون بمثابة نظام استشاري تخصصي، يعمل على تحديد وتقييم وضبط، وتقليص الاخطار والتهديدات المختلفة، التي يمكن ان تتعرض لها البنية الاساسية لتكنولوجيا المعلومات، في الشركة، ويقدم النظام المذكور آلية فعالة، لتوفير خدمة تحديث القدرات الامنية، وهي امر حيوي في حماية البنية الاساسية لتقنية المعلومات. واكد ناريش كوتهاري على الاهمية التي يمثلها سوق الامارات لعمل الشركات المتخصصة في تقديم حلول وبرامج الامن المعلوماتي مثل شركته حيث حجم الاعمال الضخم الذي يتم اليوم في مؤسسات القطاعين العام والخاص باستخدام الانترنت والانظمة التقنية التي تستخدمها هذه المؤسسات وتطبيق نظام الحكومة الالكترونية. وقال هنا يأتي دورنا في تهيئة الحلول والاجهزة لحماية هذه الشبكات وامنها مشيرا إلى ان هذه الحماية تكون ضد الاخطار الخارجية أو حتى الداخلية من قبل موظف المؤسسة أو الذين يدخلون في انظمتها، وقال ان التهديدات الداخلية تشكل نحو 70% من نسبة التهديدات التي تعاني منه الشبكة بينما يشكل التهديد الخارجي ما نسبته 30%. واضاف لدينا حجم عمل جيد في سوق الامارات يتمثل في تقديم الحلول لمؤسسات حكومية وقطاع النفط والبنوك ومؤسسات تجارية ذات حجم عمل ضخم. وقال ان حجم سوق امن الشبكات وانظمة الحماية بالدولة كبير ونخطط لتقديم حلول وبرامج بمقدار 3 ملايين دولار في هذا السوق العام المقبل، مشيرا إلى ان حجم اعمال الشركة العام الماضي بلغت 10 ملايين دولار من البرامج والانظمة والحلول التقنية. كتب وجيه عبدالعاطي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات