«القطرية» تعيد تسيير رحلاتها الجوية عبر مطار الشارقة بمعدل رحلتين أسبوعياً

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن اعادة تسيير رحلاتها الى مطار الشارقة الدولي وبمعدل رحلتين اسبوعيا لتستأنف بذلك رحلاتها الى امارة الشارقة بعد انقطاع دام ست سنوات جاء نتيجة سياسات اعادة الهيكلة التي اتبعتها الشركة وليس لوجود أية أسباب أخرى. وقال الشيخ عبدالله بن محمد ال ثاني رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة لدى استقباله للوفد المرافق على متن الرحلة الأولى برئاسة اكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية ان استئناف القطرية لرحلاتها عبر مطار الشارقة يأتي في اطار التوسع الكبير الذي تشهده الشركة وزيادة وجهاتها العالمية مما جعلها من أكثر شركات الطيران نموا، ولا سيما ان مطار الشارقة يعد احد اهم المحطات في المنطقة. واعرب الشيخ عبدالله ال ثاني عن سعادته بعودة الخطوط القطرية واستئناف رحلاتها عبر مطار الشارقة مؤكدا حرص ادارة المطار على تقديم كافة التسهيلات والخدمات التي من شأنها ان تسهم في زيادة حركة المسافرين وزيادة الطلب على رحلات كافة الخطوط الجوية التي تستخدم مطار الشارقة ولا سيما الخطوط الجوية القطرية. واشار الدكتور غانم الهاجري مدير عام هيئة مطار الشارقة الدولي من جهته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد لهذه الغاية صباح امس ان ادارة المطار تحرص على تقديم افضل الخدمات المتميزة بالاضافة الى تقديم التسهيلات لجميع شركات الطيران والتي من شأنها رفع كفاءة عملياتها وتسيير رحلات اخرى عبر المطار، ومنوها الى اهمية دور الشركات العاملة بقطاع السياحة والسفر والمتمثلة في «ساتا» في دعم كافة الخطوط الجوية التي تستخدم المطار وخصوصا الخطوط الجوية القطرية. واكد الهاجري الى ان من الخدمات التي ستقدم للمسافرين على الخطوط القطرية باقة متنوعة تشمل تخفيضات وعروضا خاصة اضافة الى توفير تأشيرات الزيارة وذلك بحكم متانة وقوة العلاقة التي تربط بين مطاري الشارقة والدوحة وهي علاقة توأمة كما ان علاقتها بالخطوط الجوية القطرية هي شراكة حقيقية وليست فقط تقديم خدمات لها. من جهته اعرب اكبر الباكر عن سعادته باستئناف وتدشين رحلات القطرية عبر مطار الشارقة مشيرا الى ان ذلك يمثل نقطة تحول مهمة ضمن خطط التوسع الطموحة التي تنفذها الخطوط القطرية حيث بلغ عدد الخطوط الجديدة التي دشنت العام الجاري ستة خطوط تشمل الخط الجوي الى حيدر اباد بالهند في الثاني من شهر نوفمبر المقبل. واكد الباكر ان كل وجهة جديدة تدشنها القطرية تدل على حجم الاستثمارات والثقة اللذين تضعهما الشركة في سبيل توسيع شبكتها في الشرق الاوسط واوروبا واسيا مشيرا الى ان مطار الشارقة الدولي كان من المحطات الاولى للشركة الا ان التوقف الذي استمر مدة من الزمن كان لاسباب ترجع الى اعادة الهيكلة حيث ان موقع مطار الشارقة يعد من المحطات المهمة لكون الامارة مرتبطة بعدة امارات اخرى يستخدم مواطنوها مطار الشارقة الدولي كما ان هذا المطار شهد نموا وتطورا كبيرين في كافة المجالات والميادين وهو الامر الذي يدفعنا ويشجعنا على زيادة الرحلات الى الشارقة في المستقبل القريب وخاصة وان هيئة مطار الشارقة تخطط بصفة مستمرة للتطوير والتوسع، كما ان الطلب كبير على الرحلات المتجهة من والى الشارقة. وقال الباكر ان الشركة وضعت خطة طموحة للتوسع على مدى السنوات الثلاث المقبلة متمثلة في شراء طائرات جديدة بالاضافة الى افتتاح وجهات جديدة حيث نعتزم ونخطط لافتتاح ما بين 8-10 محطات جديدة سنويا كما اننا نسعى لزيادة نسبة النمو في حركة المسافرين بنسبة 50% كما تسعى الشركة لان يصل عدد الطائرات في اسطولها الى 35 طائرة بحلول العام 2007 كما ان الشركة لديها 18 طائرة حتى الان وسوف تتسلم طائرة جديدة في شهر ديسمبر المقبل واخرى في مارس وثالثة في ابريل بالاضافة الى طائرات عملاقة لقطع مسافات تصل الى 16 ساعة طيران متواصلة الى جانب عدد من طائرات الشحن الجوي. من ناحيته قال محمد فخري المدير العام التجاري ان القطرية ستسير في خطها الجديد رحلتين اسبوعيا عبر مطار الشارقة وبذلك يصل اجمالي عدد الرحلات المنطلق اسبوعيا من الامارات 43 رحلة منها 21 رحلة من دبي و20 رحلة من ابوظبي ورحلتان من الشارقة. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات