قصة نجاح في عام .. بالأرقام، 5.7 ملايين راكب و35.3 ألف رحلة جوية لطيران الامارات العام الماضي

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 استطاعت طيران الامارات ان تحلق خلال العام نحو فضاءات النجاح بشكل مدروس ومخطط له بدقة مما جعلها احدى الشركات العالمية القليلة التي استطاعت أن تجني أرباحا في وقت صعب شهد تسجيل خسائر ضخمة لعدد كبير من الشركات العملاقة. ومن خلال آخر الارقام والاحصائيات التالية نروي قصة نجاح طيران الامارات خلال العام الماضي حيث سجلت زيادة بلغت 90 ألف راكب خلال العام الماضي حيث بلغ اجمالي عدد ركاب اسطول الناقلة الذي يبلغ عدده 35 طائرة 5 ملايين و700 ألف راكب بعد ان كان 4 ملايين و800 ألف راكب في عام 2000. وتنقلت طيران الامارات بين 55 مدينة وهي الوجهات المعتمدة لها حتى الآن في رحلات جوية بلغ عددها 35 ألفا و300 رحلة بزيادة تبلغ 2800 رحلة عن عام 2000، الذي بلغت فيه الرحلات 32.5 الف رحلة. ومن أشد دلالات نجاح طيران الامارات ذلك المؤشر الذي يشير إلى ان عدد الركاب على المقاعد بالكيلومتر بلغ 20.5 مليونا بعد ان كان 16.1 مليونا في عام 2000، وبلغ متوسط طول الرحلة للركاب بالكيلومتر 3.579 بعد ان كان 3.378 العام 2000، كما بلغ عدد المقاعد المتاحة في الكيلومتر الواحد 27.3 مليونا بعد ان كان 22.4 مليونا عام 2000. وفي مجال الشحن قام اسطول طيران الامارات بنقل 335.2 ألف كيلومتر العام الماضي بزيادة عن العام 2000 الذي نقلت فيه 269.9 ألف كيلو، وبلغ اجمالي الحمولات المنقولة 3 ملايين و310 آلاف كيلو بعد ان كانت مليونين و613 ألف كيلو. وبلغ عدد موظفي طيران الامارات خلال العام الماضي 7 آلاف و571 موظفا بعد ان كان 6.523 موظفا في العام 2000. وفي دناتا التابعة لمجموعة الامارات تم تحقيق نجاح في عدد الطائرات المناولة حيث بلغ عددها في العام الماضي 60 ألفا و689 طائرة بزيادة عن عام 2000 حيث كان عدد الطائرات المناولة 56 ألفا و956 طائرة. وبلغ عدد الركاب 12 مليونا و800 ألف راكب كما بلغ اجمالي الشحن 572.8 ألف طن. وزاد عدد موظفي دناتا من 5.258 آلاف عام 2000 الى 6.001 آلاف العام الماضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات