الامارات وماليزيا تبحثان سبل تطوير العلاقات الاقتصادية ودعم القطاع الخاص

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 استقبل معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى وزير الاقتصاد والتجارة امس الدكتور ليم كينج ايك وزير الصناعات الماليزى الذى يزور البلاد حاليا. وتم خلال المقابلة تبادل وجهات النظر حول السبل المثلى فى دعم وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين اضافة الى دعم دور القطاع الخاص فى العلاقات التجارية بين البلدين. كما دار الحديث حول التسهيلات التى يقدمها البلدان للمستثمرين فى كل من الامارات وماليزيا. وعقب المقابلة اكد الدكتور ليم كينج ايك فى تصريح «لوكالة انباء الامارات» ان بلاده لاتزال ترحب بالمستثمرين وان دعوتها لاتزال قائمة فى الترحيب بهم موضحا ان بلاده تحفظ وعودها التى قطعتها للمستثمرين او الراغبين بالاستثمار فى ماليزيا. وقال ان زيارته لدولة الامارات تهدف الى دعم العلاقات بين البلدين مشيرا الى ان دولة الامارات تمثل اهمية خاصة للاقتصاد الماليزى وان بلاده تتطلع الى ان تلعب دولة الامارات دورا مهما ومتميزا فى اعادة تصدير البضائع الماليزية فى المنطقة خاصة وان ماليزيا لديها العديد من المنتوجات المختلفة الصناعية منها والزراعية ذات الجودة العالية فى الوقت نفسه. وحضر المقابلة من الجانب الاماراتى محمد جاسم المزكى وكيل وزارة الاقتصاد والتجارة وعبدالله سالم الطريفى وكيل الوزارة المساعد للشئون الاقتصادية والتعاون الدولى وعن الجانب الماليزى اعضاء الوفد المرافق للوزير الزائر اضافة الى عدد من اعضاء السفارة الماليزية فى ابوظبى. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات