في المؤتمر السنوي لمركز برجمان، تجارة التجزئة في دبي تواصل ازدهارها رغم التحديات في الأسواق

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 عقد أمس مركز برجمان مؤتمره السنوي حول «تجارة التجزئة .. ما وراء المستقبل» بحضور عدد كبير من أصحاب المحلات الواقعة داخل المركز وكذلك مدراء التسويق والمبيعات والبائعين. وأكد ماجد الغرير رئيس مركز برجمان والذي افتتح المؤتمر ان تجارة التجزئة في دبي تواصل ازدهارها رغم الاوضاع الاقتصادية غير المواتية والتي تنعكس على كافة اسواق المنطقة موضحا ان دبي تخدم اسواقا تجارية عديدة في المنطقة، لذلك لا تتأثر بأية أزمات كغيرها من المناطق لان تأثر سوق ما نتيجة للاحداث الجارية لا ينعكس بالسلب على تجارة دبي لان هناك أسواقا أخرى تذهب إليها السلع والبضائع. وأوضح ان هذه السياسة جعلت لتجارة دبي أفضلية خاصة عن غيرها من السلع كما هو حادث الآن في اسواق جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق التي تفضل استيراد احتياجاتها من اسواق دبي عن الاسواق الاخرى بسبب التعامل الوثيق بين تجار دبي ونظرائهم في هذه الدول. وأكد الغرير ان دبي تمتلك حجما كبيرا من تجارة التجزئة، وليس هناك نشاط مكثف ومزدهر في هذا القطاع في أي مكان آخر حيث حرصت دبي منذ سنوات طويلة على توفير كافة وسائل الدعم والتسهيلات من أجل ازدهار تجارة التجزئة في الامارة. وأوضح انه نتيجة لهذا الازدهار تستقطب دبي يوميا العديد من الشركات العالمية البارزة التي تحرص على اتخاذ دبي مقرا اقليميا لعملياتها في المنطقة مشيرا الى ان مركز برجمان تلقى استفسارات وطلبات عديدة من شركات بارزة ترغب في المجيء الى دبي وفتح مكاتب لها في التوسعة الجديدة لمركز برجمان حيث يجري العمل حاليا في الدور الاول من المركز ومن المقرر ان تنتهي المرحلة الاولى منه في الربع الاخير من العام المقبل. ودعا الغرير تجار التجزئة الى مواكبة التغيرات التي تشهدها الاسواق باستمرار والأخذ بالجديد والاحدث من المنتجات والسلع لمواكبة تطلعات المستهلكين. وقال عيسى آدم مدير عام مركز برجمان ان المؤتمر يستهدف وضع أصحاب المحلات والبائعين في مركز برجمان أمام آخر التطورات في صناعة تجارة التجزئة موضحا ان ادارة المركز حرصت على استضافة عدد من الخبراء في مجال تجارة التجزئة من ضمنهم أنتوني ستوكان مؤسس شركة الاستراتيجيات التسويقية «أنتوني رسل» وشركائه. وعلى هامش المؤتمر ألقى رائد الفضاء الشهير د. جيري لينيجر الذي استمر في الفضاء لمدة خمسة شهور في محطة مير الفضائية كلمة أمام الحضور تحدث فيها عن التحديات التي واجهها خلال رحلته مع اسقاطات على التحديات التي تواجه تجارة التجزئة. كتب عبدالرحمن إسماعيل:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات