تداولات الأراضي تسجل 111 مليون درهم في أسبوعين بدبي

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 بلغت أرقام حركة تداول الأراضي في إمارة دبي خلال الأسبوعين الماضيين حوالي 111 مليون درهم جاء ذلك في التقرير الذي أصدرته دائرة الأراضي والأملاك وتضمن مجموع حركة البيع والشراء التي بلغت 352،148،111 درهما من خلال 59 تصرفا بالبيع سجلتها الدائرة منذ السبت 12 اكتوبر إلى يوم الأربعاء 23 اكتوبر الحالي وسجلت منطقة مردف أعلى تداول حيث سجلت 11 قطعة ثم جاءت مناطق البرشاء والسوق الكبير والسطوة حيث سجلت 4 قطع لكل منها تلتها ندالحمر والحمرية التي سجلت 3 قطع لكل منها. أما من حيث أرقام التداول فلقد سجلت أكبر مبايعة في منطقة النهدة الثانية مساحتها 27992 قدما مربعا وبيعت بمبلغ 16 مليونا و500 الف درهم وبيعت قطعة في منطقة الحمرية بمبلغ 13 مليون درهم وكانت مساحتها 16847 قدما مربعا وفي منطقة المرقبات بيعت قطعة بمبلغ 9 ملايين و800 الف درهم. وصرح ماجد عجيل ماجد رئيس قسم التصرفات بإدارة خدمة العملاء بدائرة الاراضي أن السوق العقاري يشهد حالة جيدة والتداول مستمر حيث يشهد صفقات كثيرة والتسجيل يتم في مختلف المناطق سواء لاستعمال تجاري أوسكني وهذا الأمر سيشجع المستثمرين على الاقبال وزيادة التداول في إمارة دبي. وأضاف بأن المبايعات المسجلة في دائرة الأراضي في الفترة الماضية من هذا الشهر تعطي مؤشرا واضحا على أن السوق يمر في فترة استقرار للأسعار على الرغم من تسجيل ارتفاع طفيف في منطقة المزهر وند الحمر. وذكر ماجد عجيل ماجد أنه لا يتوقع أن يسجل السوق تداولات ضعيفة خلال الفترة المقبلة بحيث تكون أقل من السابق فالمستثمر في العقار يستطيع التعرف على واقع السوق وتقارير حركة التداول اليومية أما في حالة وقوع حرب جديدة في المنطقة فالتأثير سيشمل كل الدول ولن يقتصر الامر على دولة دون أخرى وبالتالي لا يوجد تخوف من التجار حيث يعلم الجميع بأن الدولة لا تتأثر بالاحداث بشكل يدعو إلى القلق ودائرة التأثير لا تكون إلا في الحدود الدنيا فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات