بعد فضائح الشركات العالمية الكبرى، منتدى دبي الاستراتيجي يناقش شفافية عمل الشركات وتزعزع ثقة المستثمرين بقطاع الأعمال

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 يؤكد خبراء اقتصاديون ان الثقة بأداء الشركات العالمية تزعزعت في الآونة الأخيرة، وسيكون هذا الموضوع بالاضافة إلى استراتيجيات ادارة الشركات محور نقاش خلال منتدى دبي الاستراتيجي الذي تنطلق اعماله ابتداء من صباح غد الاثنين 28 اكتوبر وتستمر حتى 30 اكتوبر. وسيتمحور النقاش في هذا المحور حول ادارة الشركات واستراتيجياتها، اداء الدوائر الحكومية وخدماتها، الشفافية، المسئولة والاندماج، ومن ابرز المتحدثين في الندوة الدكتور ستيوارت جيلمان المدير السابق لمكتب التطوير الاستراتيجي في وزارة المال الاميركية، وليم بروكر مدير شركة «برايس ووتر هاوس كووبر». ويقول جيلمان بأن الفضائح المالية واخبار الفساد وافلاس عدد من كبريات الشركات العالمية باتت تحتم بصورة ملحة طرح مسألة الاستقامة وشفافية عمل الشركات ونزاهة المدراء والموظفين. ويؤكد جيلمان علي ضرورة تبني معايير صارمة داخل الشركات واعتماد اعلى قدر ممكن من الشفافية في عمل الشركات وتوخي الدقة في المحاسبة ضمن معايير عالمية بما يؤدي إلى اعادة الثقة بالشركات وتحفيز المستثمرين ومالكي الاسهم على توظيف اموالهم في مشاريع تطويرية جديدة. من جهته يقول وليم بروكر بان هناك مسئولية كبرى تقع على عاتق مجالس الادارة والمدراء التنفيذيين ومدققي الحسابات، لجهة توفير معلومات دقيقة، ووضعها بتصرف المستثمرين ومالكي الاسهم. مشيرا إلى ان حالات الفساد الاداري والفضائح والخسائر المادية التي تصيب الشركات لا تقتصر انعكاساتها السلبية فقط على هذه الشركات وانما تمتد لتطال اسواق المال العالمية وتزعزع ثقة المستثمر. يشار إلى ان المنطقة يستهدفها منتدى دبي الاستراتيجي في مناقشاته تضم احدى وثلاثين دولة في شمال وشرق افريقيا، جنوب آسيا وآسيا الوسطى والشرق الاوسط بما في ذلك دول الخليج، وسيشارك في اعمال المنتدى التي ستستمر على مدى 3 ايام وزراء ومسئولون حكوميون، ورجال اعمال، اكاديميون، اعلاميون وممثلون عن المنظمات المحلية والعالمية. وسيناقش المشاركون في اعمال المنتدى الفرص الهائلة المتوفرة في المنطقة وامكانيات استغلال وتطوير هذه الفرص ومدى تكاملها مع متطلبات الاقتصاد العالمي. وتضم هذ المنطقة 1.8 مليار نسمة ويبلغ مجموع دخلها القومي 1.5 تريليون دولار أي بمعدل 5% من مجموع الدخل القومي العالمي. وانطلقت اعمال منتدى دبي الاستراتيجي في العام الماضي، بمبادرة من الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع، الذي سيفتتح اعمال المنتدى بالاضافة إلى حضوره معظم الجلسات. وسوف يلعب سموه دورا رئيسيا في اعمال المنتدى في ايامه الثلاثة ومن خلال جلساته العشرين وحلقات العمل، حيث ستكرس اعمال المنتدى التي تشمل عشرين جلسة وورشة عمل في ايامه الثلاثة الحكم السليم، والابتكار والتكنولوجيا في قطاع الاعمال والاقتصاد. وقد جذب المنتدى عددا من الاسماء التجارية الكبرى التي تدعم هذا الحدث كشركاء منظمين يساهمون في الجهود الرامية إلى انجاح المنتدى وتحقيق غاياته، وهؤلاء الشركاء هم: مدينة دبي للاعلام وهي محور عالمي ناشيء آخذ في التطور في وتيرة سريعة، اينوك الشركة الرائدة في الصناعات الاستخراجية والتحويلية في قطاع النفط والغاز، طيران الامارات الخطوط الجوية الوطنية للامارات العربية المتحدة، جلف نيوز اكبر الصحف اليومية الناطقة بالانجليزية في منطقة الخليج، بنك دبي الوطني البنك الرائد في دبي، برايس ووتر هاوس كوبرز وهي شركة عالمية للمحاسبة واستشاريي الاعمال، ومن بين رعاة الانشطة: جنرال موتورز، وبنك المشرق، واوراكل، وجميرا بيتش، ريزيدنس وفيزا العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات