افتتح معرض الخمسة الكبار بالمركز التجاري ، حمدان بن راشد : الامارات تحظى بنصيب الأسد من ثقة الدول والشركات العالمية، معارض دبي جسور للتواصل بين شعبنا وشعوب المنطقة والعالم

صورة

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة في مركز دبي التجاري العالمي صباح امس فعاليات معرض الخمسة الكبار المتخصص بقطاع المقاولات والانشاءات والعقارات وملحقاتها. وقام سموه عقب قص الشريط التقليدي بجولة داخل صالات المعرض السبع التي يشغلها المعرض واطلع سموه على أحدث الصناعات الخفيفة والثقيلة لعمالقة الصناعة في العالم والتي تدخل في تنمية وتطوير قطاع المقاولات والبناء والطرق والجسور والمشاريع التحتية وما الى ذلك من مستلزمات داخلية وخارجية للمباني. وحضر حفل افتتاح المعرض الذي يستمر خمسة أيام معالي حميد بن ناصر العويس وزير الكهرباء والماء وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس ادارة بنك دبي وعدد من أعيان البلاد والفعاليات الاقتصادية في الدولة. ويذكر ان المعرض يعد الأكبر كماً ونوعا وتشارك فيه معظم الدول الصناعية الكبرى من بينها ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا واسبانيا وتركيا والنمسا وايطاليا والولايات المتحدة والصين وغيرها ووصل عدد المشاركين من الشركات العالمية المتخصصة أكثر من 1600 شركة تمثل أكثر من خمسين دولة. وفي تصريحات لوكالة أنباء الامارات أعرب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن ارتياحه لتطور معرض الخمسة الكبار سنة بعد سنة حتى بلغ هذا العام أوجه ووصلت نسبة الزيادة في عدد الدول المشاركة والعارضين الى ما يزيد عن 16% عن العام الماضي وهذا ما يؤكد ان دولتنا مازالت تحظى بنصيب الاسد من ثقة الدول والشركات العالمية في كل القطاعات مضيفا سموه ان هذا بالطبع يثلج صدورنا ويشعرنا بالفخر والاعتزاز ومواصلة توفير كافة التسهيلات والبنى التحتية التي تعتبر العنصر الهام في استقطاب رجال الاعمال والشركات العالمية سواء كان ذلك للاستثمار أو للعرض والتبادل التجاري والبحث عن أسواق جديدة لهم في المنطقة. وأكد سمو نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة ان المعارض التجارية والصناعية التي تستضيفها دبي بكل تخصصاتها ما هي إلا جسور للتواصل بين شعبنا وشعوب المنطقة من جهة وشعوب العالم من جهة اخرى وهذا في حد ذاته انجاز حضاري وانساني لدولتنا العزيزة لجهة توطيد العلاقات الانسانية بين الشعوب من خلال تنشيط العلاقات التجارية والاقتصادية فيما بينها والتي نعتبرها في دولة الامارات مفتاح السلام والتفاهم والاحترام المتبادل بين الدول. ورحب سموه في ختام تصريحاته بكل العارضين العرب والاجانب القادمين الى بلادنا مؤكدا انهم محل اهتمام الجميع من حيث توفير كل اسباب الراحة والاطمئنان والمعاملة الطيبة هنا على ارض دولة الامارات العربية المتحدة. كتب وليد العارضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات