«اتصالات» تنظم الندوة السنوية الأولى «لقاء الاعمال للعملاء التجاريين»، القمزي: الامارات أسرع دول العالم في التعامل مع تكنولوجيا الاتصالات

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 اكد محمد خلفان القمزي مدير عام اتصالات لمنطقة أبوظبي أن الامارات اسرع دول العالم في التعامل مع تكنولوجيا الاتصالات الحديثة ويعكس ذلك ادخال احدث التقنية في انظمة الشبكات للهواتف الثابتة والمتحركة وخدمات الشبكة العالمية للانترنت والتطور المستمر في تحديث الشبكات والعمل حثيثا من اجل ادخال الجيل الثالث من الهواتف المتحركة. جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب بدء مؤسسة الامارات للاتصالات «اتصالات» امس لفعاليات الندوة السنوية الاولى «لقاء الاعمال للعملاء التجاريين» الذي اقيم بفندق انتركونتيننتال أبوظبي. ويهدف اللقاء الى ايجاد حلقة اتصال بين المؤسسة وعملائها التجاريين وتوطيد العلاقة المتميزة القائمة بين الجانبين. وأضاف القمزي أن اعداد المشتركين في خدمات الهاتف الثابت يتجاوز حاليا نحو مليون و 250 الف مشترك ويتجاوز اعداد المشتركين في خدمة الهاتف المتحرك المليوني مشترك وهناك قفزات كبيرة حققها عدد المشتركين في خدمة «الانترنت» حيث تعد الامارات من اكثر دول المنطقة والعالم في الاقبال على هذه الخدمة. وأوضح أن المؤسسة تسير في عملها من مبدأ توفير افضل الخدمات للعملاء مقابل انسب الاسعار وذلك من خلال تحسين التعريفات وتقديم حلول وتطبيقات ابتكارية مع التطوير المستمر للشبكة حيث يتوقع أن يتم الربط الكامل لشبكة الاتصالات على مستوى الدولة قريبا مؤكدا أن ما حققته المؤسسة من تطوير للشبكات اصبح مثار اعجاب في البنية التحتية اضافة الى ما تتميز به من جودة عالية في الخدمات بجانب أن الاسعار هي من اقل الاسعار على مستوى دول المنطقة ودول عديدة في العالم. وأشار الى أن اعمال التطوير سوف تتركز على شبكة الهاتف المتحرك وشبكات الجيل المقبل بشكل رئيسي نظرا لانها تجمع بين خدمات الصوت والصور والبيانات وذلك من خلال بنية تحتية منفردة متعددة الخدمات وتقوم على العمل بالحزم كما سيتم تطوير استراتيجيات للتصاميم القائمة على الشبكات المتعددة التسهيلات والخدمات الامر الذي يجعل المؤسسة جاهزة لمواجهة تحديات المستقبل في صناعة الاتصالات. وكان القمزي قد افتتح فعاليات اللقاء بكلمة أكد فيها على العلاقات الوطيدة التي تربط المؤسسة بعملائها وعلى الجهود التي تقوم بها المؤسسة في سبيل تقديم افضل واحدث الخدمات للمشتركين. وقال ان ندوة لقاء الأعمال للعملاء التجاريين هي خطوة على طريق التواصل مع عملاء المؤسسة ووسيلة مثالية للاستماع لارائهم ومقترحاتهم البناءة التي سوف نأخذها بعين الاعتبار لتطوير خدماتنا الى اعلى الدرجات الممكنة بما يلي احتياجات العملاء. وأضاف القمزي أن الندوة سوف تنتقل بين مختلف امارات الدولة وستكون محطتها الاخيرة في دبي خلال شهر ديسمبر المقبل مشيرا الى أنها صممت لتكون ملتقى يستطيع من خلاله العملاء الافراد وقطاع الأعمال على حد سواء الاطلاع عن كثب على خدمات الاتصالات المتطورة التي تقدمها المؤسسة ومناقشة ومتابعة الاستخدامات والتطبيقات للاستفادة القصوى منها في مختلف المجالات. وأكد أن استثمارات المؤسسة هائلة في الشبكات الحديثة وتحدونا الرغبة الاكيدة في أن يطلع عملاؤنا التجاريون على جميع الخدمات والحلول التقنية التي توفرها لهم «اتصالات» فالتقنيات الحديثة تتطور باطراد يوما بعد يوم حيث يصعب على المؤسسات والشركات مسايرة هذه التطورات بجهودها الفردية مؤكدا أن من شأن اللقاء أن يكون ملتقى للحوار الهادف لايجاد الحلول المناسبة لمشاكل العملاء وتلبية احتياجاتهم. ومن جانبه قال محمد الفهيم نائب الرئيس والمدير التنفيذي أن اتصالات تبذل قصاري جهدها من اجل التزويد عملائها بحلول متكاملة وفعالة للاتصالات التي هي ركيزة النجاح في الوقت الحاضر ومن الطبيعي أن تكون مساعدة الشركات والمؤسسات على النحو والنجاح من خلال تزويدها بأحدث التقنيات والتكنولوجيا موضع اهتمام كبير من جانبنا مؤكدا أن نجاح «اتصالات» وازدهارها يعتمد في الاساس على رض عملائها بوجه عام وعلى نجاح ونمو عملائها التجاريين بوجه خاص. وأضاف الفهيم انه مع النمو الكبير الذي تشهده «اتصالات» في كافة المجالات واطلاق وحدات اعمال متخصصة تابعة لها اصبح من الأهمية بمكان اطلاع العملاء على احدث الخدمات والمنتجات التي توفرها لهم ومن هنا جاءت فكرة تنظيم هذه الندوة السنوية المتجولة «لقاء الاعمال للعملاء التجاريين» بالتعاون مع مختلف الوحدات التجارية والشركات التابعة لاتصالات مثل الامارات للانترنت والوسائط المتعددة «وكومترست» ومركز اتصالات للبيانات واكاديمية اتصالات ومركز الاتصال وابتكار لكي تعزز المؤسسة التعاون بدرجة اكبر مع عملائها وتتعرف على متطلباتهم وتطلعاتهم وتقديم الحلول الملائمة لها. أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات