تحديات الحرائق والانقاذ على الطائرات الضخمة تحت دائرة الضوء في مؤتمر بدبي

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 يشهد مؤتمر مكافحة الحرائق والانقاذ الذي ينعقد على هامش «المعرض الدولي لأمن وحرائق الطيران» بدبي العام المقبل، تركيز الضوء على تحديات الحرائق والانقاذ التي تواجه الجيل الجديد من الطائرات الضخمة مثل طائرة الآيرباص العملاقة ثنائية القمرة من طراز A380. ويلقي كلاوس شموتزيه، رئيس قسم انظمة الحماية من الحرائق بشركة آيرباص انداستريز، كلمة بالمؤتمر الذي ينعقد في جلسات لنصف يوم في الفترة من 27-29 ابريل 2003 بمركز معارض مطار دبي الدولي. وقال نيل والينجتون، مستشار «المعرض والمؤتمر الدولي لأمن وحرائق الطيران AFSI: تمثل هذه التحديات احدى اهم الموضوعات الحيوية التي تواجه قطاع الطيران، نتيجة وجود كم كبير من التحديات المتعلقة بسبل السلامة خاصة فيما يتعلق بعمليات اخلاء طائرة ثنائية القمرة تحمل على متنها اكثر من 550 راكباً، وهو الامر الذي يتم مناقشته للمرة الاولى. ويتحدث بالمؤتمر ايضاً كين تونج، نائب رئيس هونغ كونغ لخدمات مكافحة الحرائق، والذي يلقي الضوء على القدرات التي تتمتع بها الجزيرة بمجال الانقاذ البحري للطائرات وذلك بعد افتتاح مطار «تشيك لاب كوك» الدولي. واضاف والينجتون: «يركز كين بشكل خاص على الخطط المطلوبة للتعامل مع حوادث الطيران البحرية». ويتحدث بالمؤتمر -الذي يشهد ايضاً استعراض عدد من دراسات الحالة التشغيلية- مجموعة من كبار الخبراء العالميين بهذا المجال من اوروبا والشرق الاقصى والولايات المتحدة الاميركية والشرق الاوسط. وتضم قائمة المتحدثين بالمؤتمر ايضاً الكابتن بريان بوتشر، عضو اللجنة الفرعية للاتحاد الوطني لمكافحة الحرائق والذي يعد الهيئة التشريعية لسبل الحرائق والسلامة بالولايات المتحدة الاميركية فضلاً عن مارك كونروي من نفس الاتحاد. واوضح والينجتون: «يلقي الكابتن بوتشر، احد ملاحي خطوط «آير كندا» والذي يمتلك خبرات شخصية بمواجهة حراذق الطائرات، كلمة حول «الاتصالات الفعالة خلال حالات الطواريء على الطائرات»، في حين يلقي مارك كونروي الضوء على احدث التقنيات بقطاع تزمين الحرائق خلال عمليات التزود بالوقود». ومن بين دراسات الحالة التي يستعرضها المؤتمر، حادثة تحطم طائرة الشحن الكورية من طراز 747 بمطار ستانستد بالبريطاني خلال شهر ديسمبر من العام 1999. وقال والينجتون: «تمثل هذه الحادثة دراسة حالة قيمة حيث كانت الطائرة تحمل على متنها مواد خطرة مما مثل تهديداً كبيراً لمنطقة اسيكس المحيطة، حيث يستعرض هذه الحالة تيم هيندس من ادارة خدمات مكافحة الحرائق والانقاذ لمنطقة اسيكس». وفي دراسة الحالة الثانية، يقوم ريتشارد رادفورد مستشار دائرة الطيران المدني بدبي باستعراض حادثة حريق طائرة ايروفلوت التي حدثت بمطار دبي الدولي خلال شهر سبتمبر من العام الماضي. ومن جانبه قال كلايف ريتشاردسون الرئيس التنفيذي لشركة فيرز اند اكزيبيشنز المنظمة للحدث: «يعد المؤتمر حدثاً دولياً رفيع المستوى من المتوقع ان يستقطب اهتماماً دولياً، ففي ظل تغير واقع قطاع الطيران في وقتنا الراهن، تظهر العديد من التحديات الجديدة بقطاع تأمين ومكافحة حرائق الطائرات، حيث تختلف احتياجات قطاع الطيران بشكل كبير عن باقي الصناعات الاخرى، حيث يعد المؤتمر والمعرض الدولي لامن وحرائق الطيران واحدا من الاحداث العالمية القليلة التي تعنى بهذا القطاع». وتتاح الفرصة للمشاركين بالمؤتمر بزيارة مركز التدريب التشبيهي على حرائق الطائرات بادارة مكافحة الحرائق بمطار دبي الدولي. ويمثل مؤتمر مكافحة الحرائق والانقاذ جزءا من المعرض والمؤتمر الدولي لامن وحرائق الطيران، الذي يخصص محوره الثاني لموضوعات تأمين قطاع الطيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات