مؤتمر الامداد والتموين يناقش تحديات صناعة الشحن، سلطان بن سليم: 17% معدل النمو السنوي في موانيء دبي

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 أكد سلطان بن سليم الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانيء والجمارك والمنطقة الحرة على المكانة التي تحتلها دبي اقليميا وعالميا في تقديم الخدمات اللوجستية المتعلقة بعمليات الشحن وتموين وامداد السفن: وقال انها حققت قفزة نوعية في هذا المجال من خلال التسهيلات التي تحرص الحكومة على توفيرها للمستثمرين وشركات الشحن والتخليص والملاحة. وقال بن سليم انه منذ تم الاندماج بين ميناءي راشد وجبل علي قبل 17 عاما فان دبي قد استقطبت العديد من الشركات العالمية لتقديم خدماتها اللوجستية مشيرا إلى ان عدد الشركات التي تقدم هذه الخدمات في جبل علي حاليا يصل إلى نحو 70 شركة. وقال سلطان بن سليم ان هناك نموا جيدا في حركة المناولة بموانيء دبي يصل معدله إلى 17% سنويا بفضل الخدمات المتميزة التي تقدمها موانيء دبي والدور المحوري الذي تلعبه الامارة في حركة التجارة العالمية باعتبارها مركزا اقليميا حيويا لتجارة اعادة التصدير، واضاف نحن حريصون على التواصل مع الشركات العالمية من اجل تطوير اعمالنا كما اننا في موانيء دبي حريصون على الاستثمار في افضل التكنولوجيا اللازمة للاعمال وهو ما يلقى استحسانا طيبا من المتعاملين معنا سواء في مجال الجمارك أو الملاحة أو حتى الشركات العاملة بالمنطقة الحرة. جاء ذلك خلال افتتاحه امس لاعمال مؤتمر الامداد والتموين الذي تنظمه شركة المصادر العالمية بمشاركة ممثلين عن 50 شركة شحن وتخليص وخدمات لوجستية وتختتم اعماله اليوم. وناقش المؤتمر تحديات واستراتيجيات العمل في مجال الشحن والامداد ودور الانترنت والتقنية في تطوير اعمال الشحن والتموين ومدى النجاحات التي حققتها دبي في هذا القطاع. وصرح الكابتن منصور عبدالغفور رئيس اللجنة الوطنية للشحن والامداد بأن منظمة الفياتا العالمية تدرس حاليا اصدار بوليصة شحن موحدة لوسائط النقل المتعددة تشمل وسائل النقل البحري والجوي والبري وتحدد مسئولية الناقل في كل مرحلة، مشيرا إلى ان البوليصة الحالية تغطي فقط النقل البحري والبري وتوفرها اللجنة الوطنية للشحن والامداد بالدولة، قائلا نحن في الامارات نترقب سرعة اصدار الوثيقة الجديدة من الفياتا لتوفيرها في السوق المحلي نظرا لمعدلات النمو المتزايدة في قطاع الشحن البحري/الجوي بالدولة. وتحدث الكابتن منصور عبدالغفور خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر عن الضوابط التي تحكم حركة الشحن والامداد مؤكدا على الدور الذي تلعبه شركات الخدمات اللوجستية التي تقوم بكافة عمليات الشحن بدءا من تسلم الشحنة حتى وصولها للعميل. واكد فلبرت سوريس مدير شركة استشارات الخدمات اللوجستية ومقرها كندا على الدور الذي تلعبه التكنولوجيا حاليا في قطاع الشحن وكافة الخدمات المتعلقة به وقال انها اسهمت بشكل فعال في تنميته خلال السنوات الاخيرة، كما حرصت الشركات على اقتناء احدث التقنيات لمواكبة التطور الكبير في انتشار خدمات التقنية واتساع نطاق استخدامها في العمليات التجارية. وأوضح ان الارقام تشير إلى تنامي مستخدمي الانترنت في الانشطة الاقتصادية في مناطق العالم المختلفة حيث تشير اخر الارقام إلى ان العدد الاجمالي للمستخدمين في الانشطة الاقتصادية على مستوى العالم يصل إلى 580 مليون شخص منهم 185.8 مليونا في اوروبا و182.6 مليونا في الولايات المتحدة وكندا و167.8 مليونا في آسيا و33 مليون مستخدم في أميركا اللاتينية وينخفض عدد المستخدمين في الشرق الاوسط إلى 5 ملايين فقط و6 ملايين شخص في افريقيا. وأوضح ان هناك تناميا في عدد مستخدمي الانترنت في المجالات الاقتصادية بمعدل 5% سنويا مؤكدا على اهمية تطوير وسائل استخدام خدمات العملاء في قطاع الشحن. ومن جانبه تحدث رام مينن مدير الامارات للشحن الجوي عن التحديات التي تواجه قطاع الخدمات اللوجستية وعمليات الشحن في هذا العصر الذي تنامى فيه اهمية استخدام التكنولوجيا والانترنت والقى الضوء على مواكبة مجموعة الامارات في تطوير اعمال الشحن بها لهذه التطورات العالمية واستراتيجيتها في هذا الشأن، وقال رام مينن ان هذه الاستراتيجية تستند إلى توفير اعلى درجات الخدمات للعملاء. اما عباس مكي مدير اول العلاقات الدولية والتعريفية بجمارك دبي فقد تحدث عن تطبيق القوانين والتسهيلات الجمركية في عالم الخدمات اللوجستية التي تعني وضع الاسس للبضائع منذ انتقالها حتى وصولها لقاعدة التخزين إلى البحث عن العميل، ومن ثم النظر إلى ما هي الاشياء التي يحتاجها العميل وكيف تصله بضاعته في اسرع وقت ممكن. وتحدث عباس مكي عن القوانين والاجراءات الجمركية المتبعة في الامارات وعلى مستوى دول مجلس التعاون وأكد ان جمارك الامارات عامة وجمارك دبي خاصة لها مساهمات حيوية وهامة في اثراء الفكر الجمركي ونصيبها اكبر للغاية في اثراء هذا الفكر والمواضيع المطروحة خليجيا وعالميا. واكد عباس مكي ان جمارك دبي تسعى للتوفيق بين تطبيق القوانين الجمركية بما فيه مصلحة الدولة وتقديم الخدمات اللازمة للمتعاملين معها سواء كانوا افرادا أو شركات أو مؤسسات محلية وخارجية. كتب وجيه عبدالعاطي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات