تحول اجباري للبنوك إلى شبكة أي بي التي تملكها الشركة، «ايكوانت» و«ايسترن نتوركس» توقعان اتفاق شراكة يغطي الشرق الأوسط

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 اعلنت كل من «ايسترن نتوركس» المتخصصة في حلول تكنولوجيا المعلومات و«ايكوانت العالمية» المتخصصة في حلول بروتوكولات الانترنت والاعمال الالكترونية امس عن توقيع اتفاق شراكة استراتيجية بينهما لتوفير خدمات مكاملة الشبكات العالمية في منطقة الشرق الاوسط، وقد تم توقيع الاتفاق في مؤتمر صحفي عقدته الشركتان ظهر امس بدبي بحضور الدكتور عمر بن سليمان المدير التنفيذي لمدينة دبي للانترنت، وبحضور بيتر تومازي نائب الرئيس ومدير عام شركة «ايكوانت» اوروبا والشرق الاوسط وافريقيا. وقال بن سليمان ان مدينة دبي للانترنت باعتبارها المركز الاقليمي العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات بالمنطقة تدعم كافة المبادرات التي من شأنها دعم هذه الصناعة وتسهيل دخول المنطقة كلها إلى عصر الاقتصاد الرقمي، واشاد بن سليمان باتفاق الشراكة مؤكدا انه يعزز جهود دفع التجارة الالكترونية إلى الامام كما يدعم القطاع بشكل عام. من جانبه قال حازم ملحم الرئيس التنفيذي لشركة ايسترن نتوركس ان شركته تتعامل مع نحو 350 مصرفا في منطقة الشرق الاوسط مشيرا إلى ان عدد المصارف بالشرق الاوسط وافريقيا يقدر بنحو 650 بنكا وان اتفاق الشراكة الجديد سيعطي قوة ويعزز من الخدمات التي يقدمها لعملائه نظرا لانه سيربطهم بأقوى شبكة عالمية في القطاع المصرفي وهي التي تملكها شركة «ايكوانت». وكشف ملحم ان الاتفاقات الدولية في القطاع تلزم جميع المصارف ان تتحول اجباريا خلال الاعوام القليلة المقبلة لاستخدام شبكة ايكوانت التي ستكون الشبكة الوحيدة المستخدمة في القطاع المصرفي وهي الشبكة المعروفة باسم «آي بي» الامر الذي يعني وجود فرص نمو هائلة للقطاع بالمنطقة. من جانبه قال وليد عمار، المدير الإقليمي لشركة إيكوانت في منطقة الشرق الأوسط: «تعد منطقة الشرق الأوسط من أسرع الأسواق نمواً في العالم في مجال تكنولوجيا المعلومات والأعمال الإلكترونية. ونحن واثقون من أهمية الشراكة التي عقدناها مع شركة إيسترن نتوركس في تشريع الباب واسعاً لعلاقة تعاون مجدية تجمع بين خبرات «إيكوانت» العريقة في مجال تكامل الشبكات وبين معرفة «إيسترن نتوركس» المعمقة بأسواق المنطقة لتوفير الخدمات النوعية التي أصبحت علامة مميزة لـ إيكوانت على مستوى العالم». وأضاف: «نقدم للشركات التي يتعذر عليها مراقبة شبكاتها مجموعة من الحلول المبتكرة التي تتضمن رقابة دائمة للأجهزة والمعدات وتحذيرات مسبقة لاحتمال حدوث أي اضطراب في الخدمة، إضافة إلى التزامنا بحل المشاكل من خلال مراقبة الشبكة والتجهيزات على مدار الساعة، وإطلاق إنذار عند مواجهة أي خلل يتعلق بالأجهزة أو البرامج أو في حال اختناق أو إزدحام الشبكة». ومن الممكن إستفادة الشركات من الخبرات التي اكتسبتها «إيكوانت» من خلال إدارتها مشاريع لعدد كبير من الشركات الأخرى. وتستطيع أية شركة تخصيص ميزانية شهرية ثابتة وضبط نفقاتها بدلاً من تكبد النفقات الطارئة وغير المتوقعة، الامر الذي يسهل عليها قياس عائدات الشبكات مقارنة بالاستثمارات التي تضعها. وقال بيتر تومازي نائب الرئيس ومدير عام شركة إيكوانت لمنطقة اوروبا الشرقية، الشرق الاوسط وافريقيا: «تتسبب المشاكل المختلفة التي تحدث في مناطق بعيدة في اضطراب عمليات الشركات لعدة أيام أحياناً. وتتعامل «إيكوانت» مع هذه الاحتمالات من خلال عقد صيانة تضمن من خلاله معالجة أي خلل يتسبب في تعطيل العمل. ويوفر العقد فرصة الاستعانة بشبكة من المهندسين عبر العالم، كما تقدم شركتنا مرجعية واحدة للاتصال بالنسبة لجميع متطلبات الصيانة». وقال حازم ملحم، الرئيس التنفيذي لشركة «إيسترن نتوركس»: «نفخر بعقد شراكة مع واحدة من أشهر الشركات العاملة في قطاع تكامل الشبكات العالمية، مما يتيح لنا توفير خدمات صيانة موثوقة على مدار الساعة للشركات العاملة في الشرق الأوسط. وتعد عملية الوصول للمعلومات بغير قيود حاجة ملحة في عالم الأعمال الحديث. ونحن سعداء بإتاحة خبرات «إيكوانت» الشبكية والهندسية للشركات العاملة في المنطقة. وتتيح هذه الشراكة للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال وشرق افريقيا الحصول على خدمات إيكوانت المتكاملة، التي تتضمن خدمات الاستضافة والخدمات الأمنية. وسوف تعمل شركتنا التي تلعب دوراً هاماً في صناعة تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط منذ عام 1984، كمركز اتصال لـ إيكوانت في المنطقة، مما يضمن حصول الشركات على خدمات سريعة وخبرات محلية توفر لها إمكانيات يتعذر على منافسيها الحصول عليها». وقال الدكتور عمر بن سليمان، الرئيس التنفيذي لمدينة دبي للانترنت، الذي شهد حفل توقيع عقد الشراكة بين الشركتين: «تشهد صناعة الاتصالات في المنطقة حالياً تغيرات جذرية متسارعة، الأمر الذي يعد مؤشراً على تطور جودة خدمات ربط الشبكات المتوفرة. وتساهم هذه الشراكة الجديدة بين «إيسترن نتوركس» و«إيكوانت» بلا أدنى شك في تسريع هذه التطورات وتوفير الخدمات التي تساعد الشركات على تطوير أعمالها. ونحن ننظر إلى هذه الشراكة على أنها مثال يحتذى به لتحقيق التعاون والتكامل عبر الجمع بين الخبرات العالمية والمعرفة المحلية. ونحن واثقون من مساهمة هذه الشراكة في تحقيق نتائج ايجابية لمدينة دبي للانترنت بصفة خاصة ولصناعة تكنولوجيا المعلومات في المنطقة بشكل عام». كتب عبدالفتاح فايد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات