مداهمة شركة في المنطقة الصناعية بالشارقة وضبط أربعة أجهزة كمبيوتر لاحتوائها على برامج غير مشروعة

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 تم مؤخرا مداهمة شركة في المنطقة الصناعية في الشارقة، حيث تم ضبط أربعة أجهزة كمبيوتر في عملية قامت بها وزارة الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة. و قد وجدت هذه الأجهزة محملة كلها بنسخ غير مشروعة من برامج مايكروسوفت ويندوز 98 وأوفيس 97 وأوفيس 2000 وسيمانتك أنتي فايروس 2001. وتأتي هذه المداهمة في إطار الحملة المتواصلة منذ سنوات والتي تشنها السلطات في دولة الإمارات للقضاء على ظاهرة بيع البرامج غير الشرعية واستخدامها في الدولة. وعلق سكوت بتلر ، المدير التنفيذي للاتحاد العربي لمكافحة القرصنة، وهي منظمة متخصصة في مواجهة التعديات على قوانين حقوق الطبع في المنطقة، قائلا: لقد تم تنفيذ عملية مداهمة هذه الشركة بسرعة مذهلة. فما أن تحققت السلطات من أن هذه الشركة تستخدم برامج الكمبيوتر بصورة غير مشروعة، حتى قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة، الأمر الذي يؤكد مرة أخرى عزم دولة الإمارات العربية المتحدة الأكيد على أن تظل رائدة دول المنطقة في مجال الحفاظ على حقوق الطبع وحماية الملكية الفكرية بجميع صورها. ولقد شهدت الإمارات العديد من حملات التوعية التي سعت إلى تعريف الشركات بالسياسة السليمة لاستخدام برامج الكمبيوتر، والتي تنص على وجوب ترخيص كل نسخة من أي برنامج تستخدمه الشركة، إلا عندما يوجد تصريح بالعكس من صاحب الملكية الفكرية. وبالتالي فإنه من غير القانوني أن تشتري الشركة حزمة برمجية واحدة ثم تقوم بنسخها وتثبيتها على أكثر من كمبيوتر واحد دون ترخيص مسبق من المصنع. وأضاف بتلر قائلا: لا يسعنا إلا أن نهنئ وزارة الإعلام في الشارقة على إنجازها الجديد، ونحن ندعو جميع الشركات إلى التحقق من سلامة استخدامهم لبرامج الكمبيوتر التي تعتمد عليه في أعمالها، لتضمن التزامها بقوانين المصنفات الفكرية في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات