مهرجان دبي للتسوق 2003 يتوقع عدداً كبيراً من الزوار من هونغ كونغ

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 أكد سعيد محمد النابودة المنسق العام لمهرجان دبي للتسوق ان سوق هونغ كونغ يعتبر من الأسواق الواعدة بالنسبة للمهرجان، وهي بمثابة النافذة التي يطل منها على السائح الصيني. وكشف ان الزيارة التي قام بها وفد من المهرجان بالتنسيق مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي الى هونغ كونغ الاسبوع الماضي حققت نتائج ايجابية، لا سيما في ظل الدور الكبير الذي تقوم به المكاتب الخارجية لدائرة السياحة والتسويق التجاري في الترويج للمهرجان. وأشار النابودة الى انه لمس اهتماما كبيرا بمهرجان دبي للتسوق من قبل الاعلاميين ووكلاء السياحة والسفر الذين حضروا المؤتمر الصحافي الذي عقده الوفد في هونغ كونغ بحضور قنصل عام الدولة في هونغ كونغ جاسم السركال. وتوقع النابودة وصول الكثير من الزوار من هونغ كونغ الى الدولة خلال المهرجان الذي يتزامن مع إجازة عيد رأس السنة الصينية، لا سيما في ظل الأسعار الجذابة التي تقدمها مختلف المرافق السياحية، وتحديدا الفنادق التي تعتبر أسعارها قليلة مقارنة مع أسعار الفنادق في هونغ كونغ. ولفت النابودة الى ان سمعة مهرجان دبي للتسوق سبقت زيارة الوفد، حيث يعرف الكثيرون عن المهرجان الذي ساهم بشكل كبير في الترويج لإمارة دبي كوجهة سياحية ثابتة في دول الشرق الأقصى. وقال: «ما يجعل مهرجان دبي للتسوق مشهورا أيضا هو حدث هونغ كونغ الذي أقيم هذا العام تحت عنوان «تنزيلات هونغ كونغ الضخمة» حيث ان الفكرة استوحيت من مهرجان دبي للتسوق بعد زيارة قام بها القيمون على الحدث الى الامارات». من جهتها أشارت إلهام عباس مديرة الاعلام والعلاقات العامة في مهرجان دبي للتسوق ان زيارة وفد المهرجان الى هونغ كونغ جاءت في إطار خطة تسويقية موسعة تشمل أسواقا جديدة منها هونغ كونغ وكينيا، إضافة الى الهند ودول مجلس التعاون الخليجي. وأكدت ان زيارة الوفد حظيت باهتمام اعلامي كبير بالحدث تجسد بحضور أكثر من مائة شخص من الاعلاميين وممثلي وكالات السياحة والسفر، الذين تركزت استفساراتهم حول الموعد الجديد لمهرجان العام المقبل والفعاليات التي سيتضمنها. وأشارت إلهام الى ان مكاتب وكلاء السياحة والسفر تتلقى بدورها استفسارات حول العروض الترويجية التي تقدمها خلال مهرجان دبي للتسوق لجهة السفر والاقامة في الفنادق. بدوره كشف النقيب عمر الشامسي من ادارة الجنسية والاقامة أن زيارة هونغ كونغ تشكل إضافة نوعية في سياسة الترويج لدبي كوجهة سياحية لا سيما خلال مهرجان دبي للتسوق. وأعلن ان الحضور كشف عن اهتمام في التعرف على التسهيلات التي تقدمها دبي للزوار على صعيد تأشيرات الزيارة، وسهولة إنجاز معاملات وإجراءات الدخول في مطار دبي الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات