البنك الاسلامي يدعو لشرائه لمساعدة المزارعين، انتاج الزيت الفلسطيني غزير للموسم الحالي رغم التجريف الإسرائيلي

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 دعا البنك الاسلامي للتنمية الدول الاعضاء ومن بينها دولة الامارات والشركات العاملة فيها لشراء زيت الزيتون الفلسطيني الذي كان انتاجه غزيرا للموسم الحالي وذلك لمساعدة المزارعين الفلسطينيين الذين تعرضت اراضيهم للتخريب والتجريف الاسرائيلي. وقد تلقت وزارة المالية والصناعة رسالة من البنك الاسلامي للتنمية لتعميمها على الشركات العاملة بالدولة اوضح فيها عبد العزيز خلف مستشار ومدير ادارة تمويل وتنمية التجارة بالبنك أن البنك تلقى رسالة من جرار نعمان القدوة رئيس هيئة الرقابة العامة في دولة فلسطين «محافظ فلسطين في البنك الاسلامي للتنمية» أشار خلالها الى انه رغم كل التخريب والتجريف الاسرائيلي فان الله جلت قدرته قد عوض الناس بأن اتت اشجار الزيتون الباقية في فلسطين المحتلة اكلها ولم تظلم منه شيئا فيتوقع أن يكون الانتاج غزيرا هذا العام لذلك فان هيئة الرقابة العامة الفلسطينية تأمل أن يقوم البنك الاسلامي للتنمية بمساعدة هؤلاء المزارعين بالتعميم على الدول العربية والاسلامية لشراء جزء من هذا الزيت بالثمن العادي. وأكد انه انطلاقا من دور البنك الاسلامي للتنمية في دعم تنمية التجارة البينية بين الدول الاعضاء فان البنك يأمل في تعميم هذه المعلومة على المؤسسات والشركات المختصة المستوردة في الدول الاسلامية مشيرا الى أن استعداد البنك لدعم هذه العملية حيث سيكون الاتصال بجرار نعمان القدوة بهذا الشأن على فاكس رقم 2821703/ 9727 بغزة. أبوظبي ـ عبد الفتاح منتصر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات