غرفة الشارقة تدعو لزيادة حجم المبادلات التجارية مع الفلبين

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة حرصها على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الدول الصديقة بما يعزز من حجم المبادلات التجارية والاقتصادية والاستفادة من الفرص الاستثمارية والعروض التجارية التي تطرحها غرف التجارة لتنمية وتطوير حجم الشراكة والاستثمارات بين الجانبين. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس ادارة الغرفة برئاسة محمد سلطان بن هويدن النائب الاول لرئيس مجلس ادارة الغرفة صباح امس بالنادي التجاري العالمي بالشارقة مع الوفد الفلبيني الزائر برئاسة ميرلي كروز المديرة الاقليمية لهيئة ترويج التجارة والاقتصاد بمدينة دافو بالفلبين، وبحضور اعضاء مجلس ادارة الغرفة ورميو جي سيررا رئيس غرفة تجارة مدينة دافو، وعلي سالم المحمود مساعد المدير العام للشئون الاقتصادية بالغرفة ورينالتو فيلا القنصل بسفارة جمهورية الفلبين لدى الدولة وعدد من رجال الاعمال والمستثمرين الفلبينيين. وتم خلال الاجتماع بحث وسائل وكيفية تطوير العلاقات الاقتصادية بين الامارات والفلبين ومدى امكانية التعريف بطبيعة ومناخ الاستثمار في كلا البلدين بما في ذلك القوانين والتشريعات المحددة له. وأكد بن هويدن على ضرورة افساح المجال أمام القطاع الخاص للاسهام في اقامة المزيد من المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية خاصة ان الشارقة لديها علاقات متميزة مع دول شرق آسيا حيث تم تنظيم معارض سنوية خاصة بهذه الدول كتايلند وايضا ماليزيا، ورحب في هذا الصدد باقامته معرضا خاصا للمنتجات الفلبينية وتقديم جميع التسهيلات والامكانات في سبيل انجاح هذا المعرض، ودعا بن هويدن الفعاليات الاقتصادية الفلبينية الى اقامة مشروعات مشتركة مع نظرائهم في الامارات وخاصة المشروعات التي تخدم احتياجات الاسواق المحلية والاقليمية الى جانب الدعوة لمضاعفة حجم التبادل التجاري وتوسيع المشاركة في المعارض الدولية حيث وجه بن هويدن الى المسئولين الفلبينيين للاشتراك في المعرض العالمي للمواد الغذائية خاصة وان الفلبين تشتهر بكثير من المنتجات الزراعية من حيث الزراعة والصناعة. من جانبها أوضحت رئيسة الوفد الزائر عن رغبة بلادها في تقوية العلاقات الاقتصادية مع الامارات ومضاعفة حجم الشراكة الاستثمارية في ظل تنامي العلاقات وبما يساعد على تشجيع الاستثمار وزيادة معدلات المبادلات التجارية بين الفلبين والشارقة. وأكدت في هذا الصدد رغبة العديد من الشركات والمؤسسات الفلبينية في اقامة مشروعات اقتصادية مشتركة في ظل التسهيلات والحوافز المتوفرة للمستثمرين والتي توفرها الشارقة في ظل تعدد الفرص والعروض التجارية. وشهد اللقاء توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مشتركة بين الغرفة وغرفة تجارة مدينة دافو بالفلبين تستهدف تطوير وتشجيع الاستثمار والتبادل التجاري بينهما ووجوب العمل من اجل تبادل المعلومات والبيانات والاحصاءات الاقتصادية وكذلك بيان المزايا والتسهيلات المتاحة لدى كل طرف لاستثمارات الطرف الآخر والاستفادة ايضا من مزايا الاسواق المحلية وتقديم التسهيلات للأعضاء المنتسبين بكل غرفة وتذليل ما يقابلهم من عقبات. وتخلل اللقاء عرض مصور عن التسهيلات والخدمات التي تقدمها المناطق الحرة بالشارقة للمستثمرين ورجال الاعمال في الدول الصديقة من ناحية الحقوق الملكية والاعفاءات الضريبية ورأس المال المستثمر. هذا وقد نظمت الغرفة محادثات عمل جانبية بين اعضاء الوفد الزائر والذين يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية المعروفة في الفلبين من ضمنها منتجات السمك الطازج والمجمد والروبيان والمأكولات البحرية والصناعات الغذائية ومواد التغليف والعزل وجوز الهند وزيت الخروع ومنتجات أخرى متعددة، وممثلين عن القطاع الخاص بالشارقة استهدف التعرف على العديد من مجالات التعاون الاستثماري والفني المتاحة من الجانب الفلبيني وتلك المنشآت وايضا لرجال الاعمال المهتمين باقامة علاقات وشراكة تجارية مع الفلبين. الشارقة ـ مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات