منظمو منتدى التسويق يسلطون الضوء على أفضل التطبيقات مع تواصل تحقيق معدلات نمو جديدة

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 قال مسئول كبير في قطاع اتصالات الاعمال ان المستويات الدولية تشكل عامل نجاح لقطاع اتصالات التسويق في الشرق الاوسط، فبينما تواصل قطاعات التسويق، الاعلان والعلاقات العامة النمو في المنطقة، حيث سجل قطاع الاعلان معدل نمو يفوق 15 في المائة بالرغم من الركود العالمي، لذا من المنطقي ان يحدد منظمو المنتدى ويطبقوا الممارسات التسويقية التي من شأنها ان تحقق اكبر عائدات. واضاف باري جري المدير العام لشركة برنيس كوميونيكيشنز، الشركة المنظمة لمنتدى التسويق السنوي الثالث، خلال مؤتمر صحفي عقد في الثامن من اكتوبر 2002 لشرح الابعاد والتفاصيل المتعلقة بمنتدى التسويق الذي سيعقد خلال الفترة من 21 ـ 23 اكتوبر الجاري في فندق ابراج الامارات بدبي، بالتعاون مع مجلة جلف ماركيتينغ ريفيو: «من منطلق استمرار قطاع اتصالات التسويق بالتطوير، بفضل افضل ممارسات التسويق للنجاح في المستقبل، فان مضمون مؤتمر هذا العام هو: تحديد وتطبيق الممارسات التي من شأنها ان تضع حجر الاساس للنجاح المستمر للاعمال على المدى الطويل». واضاف: «ولكن تطبيقات التسويق ليست مجرد نظريات ومستويات، انها عن تطبيقات مستويات النجاح المتوافقة مع هذه المنطقة وكيف ينتج عنها فوائد اجمالية في نهاية المطاف». واشار جري الى ان الحدث استقطب اهتمام المسوقين ورجال الاعمال من كافة انحاء المنطقة، بالاضافة الى المسوقين الدوليين الذين لهم اهتمام بمنطقة الخليج. وفاقت الحجوزات التوقعات بالرغم من ان شهر اكتوبر يعج بالنشاط تقليديا، وجذبنا اهتمام الوفود من اماكن جغرافية واسعة، ونتوقع ان بشارك في منتدى التسويق هذا العام نحو 300 وفد، بزيادة نسبتها 20% مقارنة مع العام الماضي». وقال: «اكدت مجلة جلف ماركيتينغ ريفيو والمسوقين المحليين ورجال الاعمال توفر اهتمام كبير بالمؤتمر من المملكة المتحدة والمانيا وتركيا». ويركز منتدى التسويق هذا العام على الممارسة والتطبيق في الشرق الاوسط، مما جذب اهتمام المملكة العربية السعودية وقطر والاردن والكويت، بالاضافة الى البحرين التي استضافت منتدى العام الماضي الذي استمر ثلاثة ايام. وتغيرت منظومة الحدث هذا العام، حيث ساهم 10 اكاديميين ورجال اعمال ومسوقين في تنظيم منتدى هذا العام. وتضم قائمة المستشارين: عبدالله الجهاني نائب رئيس الخطوط الجوية السعودية، عبدالله الزامل نائب الرئيس الرئيسي لشركة الزامل لتكييف الهواء ورجل اعمال ميد الشاب لهذا العام والبروفيسور جوليا سوارازاس. وبعد اجراء بحوث مكثفة على المنتديات الستة السابقة، قررنا على ضوء النتائج اعادة هيكلة حدث عام 2002، حيث سيضم برنامج هذا العام كلمتين افتتاحيتين رئيسيتين يقدمهما شخصيات تسويقية رائدة في كلا اليومين. وستقدم الكلمة الاولى صباحا بينما ستلقى الكلمة الثانية في نهاية اليوم وستدمج افكار ونقط النقاش المتداولة خلال المؤتمر. وستقسم محاضرات فترات بعد ظهر اليومين الى اربع محاضرات، وقال جري: لقد قمنا باعادة تنظيم الحدث لنتيح فرصة اوسع للاتصال، وستوفر المحاضرات فرصة للوفود المشتركة لاختبار افضل تطبيقات الاستراتيجيات التي تم تداولها في كلمات المتحدثين الرئيسيين. وسيشرف على المحاضرات اكاديميين ادارة اعمال وخبراء ممارسين من كندا واوروبا والمنطقة. وتشمل قائمة المتحدثين الرئيسيين جيم هاريس خبير بشئون التخطيط الاستراتيجي وتطوير القيادة الذي سيتناول موضوع: التخطيط من اجل النمو والاضمحلال في الاسواق الدايناميكية، كما تضم القائمة مؤسس يو شيو، سايمون وودروف الذي سيركز خلال كلمته على: حفلات العشاء لابتكار الجديد، وسيظهر كلاهما لاول مرة بالمنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات