50 مليار دولار حجم مبيعاتها العالمية، 1.4 مليار دولار مبيعات سامسونج المتوقعة بنهاية العام في المنطقة

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 توقعت شركة سامسونج الكورية زيادة مبيعاتها السنوية في المنطقة بنهاية العام الحالي إلى 1.4 مليار دولار بنسبة نمو قدرها 40% مقارنة مع مليار دولار خلال العام الماضي والذي شهد زيادة في المبيعات بحوالي 15%، يذكر ان مبيعات سامسونج حول العالم تقدر بحوالي 50 مليار دولار. واكد ديجي تشن الرئيس العالمي والمدير العام التنفيذي لقطاع التقنيات العالمية الرقمية في سامسونج في مؤتمر صحفي عقده امس على هامش زيارته لمعرض جيتكس دبي التزام شركته بخدمة اسواق المنطقة وتزويد المستخدمين في الاسواق بأحدث التقنيات الاعلامية الرقمية التي تسجل نمواً كبيراً ومطرداً في المنطقة. وقال: يأتي حضوري إلى دبي من منطلق حرص سامسونج على تعزيز حضورها في أسواق المنطقة وتأكيداً على اهتمامها والتزامها بخدمة هذه الأسواق وفق أعلى المعايير. ونحن في سعي دائم إلى إبرام اتفاقيات شراكة استراتيجية مع كبرى الشركات المتخصصة في هذا المجال في أسواق المنطقة وذلك لضمان توفير أعلى معايير الخدمة وأحدث المنتجات التقنية في أسواق المنطقة بشكل دائم. وكشف عن خطط التسويق والتطوير التي وضعتها شركته بهدف الاستفادة من فرص النمو الواعدة في قطاع المنتجات التقنية في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، متوقعا ان يساهم النمو الكبير في خدمات الإنترنت في تعزيز الطلب على التقنيات الحديثة في المنطقة. كما سيساهم الاعتماد المتزايد على تقنيات النطاق العريض والتطور في خدمات الاتصالات وتطوير السياسات والقوانين الحكومية الخاصة بالخدمات التقنية المختلفة في تعزيز نمو القطاع بشكل كبير. وأضاف: «ستسعى سامسونج من خلال تعاونها وعملها المشترك مع شركائها التقنيين في المنطقة إلى مساعدة المستخدمين في أسواق الشرق الأوسط للانتفاع من الخدمات التقنية والتقنيات الرقمية على نحو أمثل». وقد سجلت سامسونج نمواً كبيراً في أعداد شركائها التقنيين ووكلائها في أسواق المنطقة منذ انطلاق أعمالها في أسواق المنطقة في عام 1982 من خلال مكاتبها في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية. كما حققت الشركة نمواً مماثلاً في مستوى وحجم المنتجات التي تطرحها في أسواق المنطقة والتي تصل إلى أكثر من ألفي منتج مختلف في قطاع تكنولوجيا المعلومات والهواتف النقالة والتجهيزات المنزلية والمنتجات السمعية والمرئية. وتحرص الشركة على تعزيز حضورها في أسواق المنطقة من خلال مكاتبها الإدارية الإقليمية في دبي وتسعة مكاتب محلية منتشرة في دول المنطقة. وعرض د. تشن خلال محاضرته رؤية سامسونج لمستقبل التقنيات الرقمية فيما يعرف بالحرية الرقمية والرؤية المستقبلية لدور أجهزة الكمبيوتر في المنازل التي ستعمل كخادم محلي لإدارة وتشغيل الأجهزة الإلكترونية والتجهيزات المنزلية. وقال د. تشن: «نحن ملتزمون بتحرير كل مستخدمي التقنيات من الحدود الزمانية والمكانية وضمان توفير أعلى مستويات الحرية في استخدام التجهيزات الرقمية للحصول على الخدمات والمعلومات في أي وقت وأي مكان، إننا نسعى لتحقيق حلم الرؤية الرقمية وتوفيرها للجميع بغض النظر عن عمر أو ثقافة أو مكان وجود المستخدم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات