لاتاحة استخدام الخدمات الحكومية عبر منفذ الكتروني واحد، حكومة دبي الإلكترونية تطرح خدمة الجواز الإلكتروني

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 أعلنت حكومة دبي الإلكترونية خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس وذلك على هامش مشاركتها في معرض جيتكس دبي 2002 عن إطلاق نسخة جديدة من موقعها الإلكتروني www.dubai.ae توفر قنوات وحزماً خدماتية شاملة تمكن المستخدم من النفاذ إلى مختلف الخدمات الإلكترونية بسهولة بالغة. وفي خطوة مكملة، أطلقت حكومة دبي الإلكترونية خدمة الجواز الإلكتروني، وهي خدمة تسجيل دخول موحدة توفر للمستخدمين نفاذاً إلى جميع الخدمات الحكومية المتاحة عبر الموقع، من خلال طريقة موحدة وخاصة بكل مستخدم على حدة. ومن المتوقع أن تسهل خدمة الجواز الإلكتروني على مستخدمي الخدمات الإلكترونية كيفية الإستفادة من مختلف الإدارات الحكومية حيث يقومون بتسجيل دخولهم إلى موقع حكومة دبي الإلكترونية مرة واحدة، ويتم التحقق من شخصياتهم ثم الإذن لهم بالدخول، إلى مختلف الإدارات الحكومية كمستخدمين مسجلين ومعروفين. وقال سالم الشاعر مدير الخدمات الإلكترونية في حكومة دبي الإلكترونية: «دخل موقعنا مرحلة هامة تتوج بدء التكامل التدريجي لخدمات الويب التي تقدمها الإدارات الحكومية المختلفة في موقع موحد، وبشكل واحد من خلال تقديمات الدوائر الحكومية المختلفة. ويتبنى الإصدار الجديد نظاماً متقدماً لإدارة المحتويات، بما يعطي لكل إدارة حكومية الحرية لإدارة المحتويات الخاصة بها، بينما تبقى هذه المعلومات جزءاَ ضمن الموقع». ويستضيف موقع www.dubai.ae مجموعة واسعة من الخدمات التي تقدمها الإدارات الحكومية لمختلف قطاعات المجتمع، بما في ذلك قطاع الأعمال والأفراد والقطاع الخاص. ويوفر الإصدار المجدد لمستخدميه العديد من الخدمات التفاعلية التي تشمل حزماً وقنوات خدماتية. وتتنوع الخدمات الأساسية المتوفرة على الموقع بين إصدار وتجديد الرخص التجارية، وشهادات المنشأ، والعلامات التجارية لأعضاء غرفة تجارة وصناعة دبي. ويمكن للأفراد الدخول إلى الموقع الجديد لكي يدفعوا فواتيرهم والدفعات المستحقة لمختلف الدوائر الحكومية وتجديد التأشيرات وصكوك الملكية والبطاقات الصحية. ويوفر www.dubai.ae أيضاً العديد من خدمات القطاع الخاص مثل حجوزات الفنادق وتأجير السيارات واستئجار المنازل والعمليات المصرفية الإلكترونية. ويعد الموقع نقطة توقف واحدة لجميع المعلومات الشاملة والعامة عن إمارة دبي، كما يضم خارطة تفاعلية عن الامارة. ويتميز الموقع بنظام إدارة محتوى متطور ومتخصص وواجهة إستخدام متقدمة يسمحا بتحميل المعلومات أو الوصول إلى القنوات التفاعلية بسهولة تامة. وقد تم تبويب الخدمات ذات الطبيعة المتشابهة أوتوماتيكياً في قنوات مثل الأعمال، التعليم، الوظائف، الصحة، الإسكان، القضاء والأمن والسياحة. وأطلقت حكومة دبي الإلكترونية أيضاً خدمة الجواز الإلكتروني، وهي خدمة تسجيل دخول موحدة للموقع، صممت لتوفر نفاذاً آمناً وموثوقاً إلى جميع الخدمات الحكومية الإلكترونية عبر موقع www.dubai.ae وتسمح خدمة الجواز الإلكتروني للمستخدمين باستخدام كافة مواقع الإدارات الحكومية المختلفة لمتصفحي محتوياتها والمستفيدين من خدماتها الإلكترونية دون الحاجة إلى إعادة تسجيل الدخول. وللاستفادة من الجواز الإلكتروني، على المستخدم أن يقوم بالتسجيل أولاً بتقديم إسم الاستخدام وكلمة مرور واسمه الأول والأخير وعنوان بريده الإلكتروني. ويتم التحقق بعد ذلك من النفاذ وتأكيده من قبل قاعدة بيانات إدارة الجنسية والإقامة في دبي التي ستمنح بدورها إذن التعريف بالمستخدم. وبعد التسجيل ينتقل المستخدم إلى صفحة الترحيب الشخصية التي تعطيه نفاذاً إلى أية خدمة إلكترونية يرغب باستخدامها. وأضاف الشاعر: «توفر خدمة الجواز الإلكتروني نفاذاً آمناً وعالي التقنية إلى خدمات الحكومة الإلكترونية من خلال عملية تسجيل تضمن حصول المستخدم على نفاذ سريع وخدمات شخصية عالية الجودة. ويضمن التسجيل أن يتعرف النظام على المستخدم، ويمكنه من تصفح مواقع حكومة دبي، بحثاً عن معلومات ولتحميل أو إرسال أي نماذج رسمية». وقال أحمد المطروشي المدير العام لمجلس الإعمار في دبي الذي يعتبر أول هيئة حكومية تعتمد الجواز الإلكتروني لتكامل جميع خدماتها الإلكترونية ضمن الموقع: «نحن فخورون بتوفير النفاذ إلى مختلف خدماتنا الإلكترونية من خلال خدمة الجواز الإلكتروني. لقد تم إنجاز التكامل السلس لموقعنا مع www.dubai.ae من خلال اعتماد نظام سايت مايندر»، ضمن الخادم الرئيسي للحكومة الإلكترونية، وكذلك على الخادم الخاص بإدارتنا. وتسمح هذه الخدمة للنظام أن يتعرف على المستخدمين في كل مرة يدخلون إلى النظام، ويعطي المستخدم نفاذاً شخصياً إلى جميع الإدارات الحكومية بمجرد الدخول مرة واحدة. وأضاف: «لقد كان العمل باتجاه الوصول إلى منصة عامة للتكامل في حكومة دبي الإلكترونية تجربة غنية فعلاً، ونتطلع إلى نجاح باهر مع تكامل موقعنا ضمن موقع حكومة دبي الالكترونية. ونأمل أيضاً أن نرى تغيراً ديناميكياً في حجز الوحدات السكنية والعطاءات وطلبات الصيانة وتجديد العقود والتفاعل مع المستشارين والمقاولين والموردين مع توجه المستخدمين من كل مناحي الحياة للتأقلم مع هذه المنصة الفريدة». وقال المقدم خالد لوتاه، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في إدارة الجنسية والإقامة: «إننا سعداء أن نكون طرفاً في مشروع الجواز الإلكتروني كخدمة دخول واحدة لأنها تدشن مرحلة جديدة من التكامل السلس بين مختلف الإدارات الحكومية. وسنضمن باعتبارنا جهة تحقق أن أولئك الذين يحق لهم الاستفادة من الخدمات الحكومية وحدهم سيحصلون على خدمة النفاذ عبر الجواز الإلكتروني. وفي هذا السياق نستطيع أن نضمن أيضاً أن المستخدمين سيحصلون على خدمات عالية الجودة يما يتوافق مع رؤية الحكومة الإلكترونية في توفير خدمات إلكترونية بمستويات عالمية وباستخدام أفضل ما يتوفر من تقنيات حديثة». وإذا حاول مستخدم غير مخول أن يدخل إلى خدمة حكومية طالباً الإذن بالدخول، سيتم أخذ المستخدم عبر خطوات التخويل الضرورية من خلال نافذة تفاعلية. ويتطلب هذا من المستخدم أن يقدم إما معرفاً خاصاً به مع إدارة الهجرة والإقامة (مثل رقم الجواز)، والتي ستقوم بالتحقق منه فوراً، أو أن يقوم بإكمال عملية التخويل باتباع الرسائل التوجيهية التي تظهر أمامه. وستقوم دائرة الصحة والخدمات الطبية، والتي كانت أول إدارة حكومية تعرض فوائد التكامل التام مع موقع حكومة دبي الإلكترونية وخدمات استضافة المحتوى الإلكتروني التي يوفرها بالتعريف بالعديد من خدماتها إلكترونياً عبر الموقع. وقال سينا خوري رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في دائرة الصحة والخدمات الطبية: «نحن فخورون بأن نكون أول من حقق التكامل التام مع موقع الحكومة الإلكترونية، واستفاد من خدمة استضافة المحتوى التي توفرها حكومة دبي الإلكترونية. ويمكننا هذا من توفير خدمة آمنة، عالية الجودة ومرنة عبر بنية تحتية متطورة. ونحن مسرورون بالمدى الذي يقدمه هذا التكامل، ونؤكد للجمهور أن خدمات دائرة الصحة والخدمات الطبية الإلكترونية ستكون في غاية السهولة للاستخدام. ومن بين الخدمات الكثيرة التي سنقدمها توفير خدمة إلكترونية لتجديد التصاريح الطبية وتجديد البطاقات الصحية». وقال الشاعر: «نحن فخورون بالإنجازات التي حققناها اليوم التي تأتي بعد شهور من العمل المكثف والتعلم المستمر. ويظهر الموقع بشكل جديد ومعزز، ويضع نفسه كأداة فاعلة للاتصالات المتكاملة للإدارات الحكومية، وكبوابة للمعلومات والتعاملات الإلكترونية مع الجمهور».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات