المؤتمر السنوي لمركز الامارات يستعرض المخاطر والتذبذب في أسواق الطاقة العالمية

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 تستضيف أبوظبي يوم السبت المقبل المؤتمر السنوي الثامن للطاقة والذي ينظمه مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ويستمر لمدة يومين بفندق هيلتون أبوظبي. وسيحاول المؤتمر والذي يشارك فيه نخبة كبيرة من الخبراء الدوليين المتخصصين في شئون النفط والتسويق والادارة اضافة الى عدد من الخبراء المحليين بالامارات القاء الضوء على مستقبل الطاقة في السنوات المقبلة وانعكاسات الاوضاع الحالية على منطقة الخليج العربي. وقال الدكتور علي غانم العرتي نائب مدير المركز لشئون خدمة المجتمع ومدير ادارة المؤتمرات بأن مؤتمر هذا العام الذي ينظمه المركز سيتصدى بالتحليل والبحث للوضع الراهن وسيحاول رسم خريطة للطاقة وبيئتها الغامضة في السنوات المقبلة والتعرف على المخاطر التي تواجه الاطراف التي لها مصلحة في سوق الطاقة العالمية الديناميكية خصوصا عقب تداعيات احداث 11 سبتمبر والتي افرزت معطيات عديدة يتعذر التنبؤ بها وبانعكاساتها حيث بات الغموض والمفاجأة يشكلان حيزا كبيرا من واقع الحياة. وذكر الدكتور علي في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر المركز ظهر امس وبحضور عبد الله محمد الشيبة رئيس قسم العلاقات العامة بالمركز وعدد من العاملين بالمركز بأن المؤتمر سيناقش خلال خمس جلسات اوراق عمل وسبع محاضرات تتناول موضوعات: مستقبل النفط والغاز في اسواق الطاقة العالمية المتغيرة، مستقبل الطاقة: هل نحن بصدد التوجه نحو الاقتصاد الهيدروجيني؟ سياسات الطاقة في الولايات المتحدة الامريكية، سياسات الطاقة في اسيا، سياسات الطاقة في الاتحاد الاوروبي، مستقبل تقلبات اسعار النفط: دور العرض والطلب والمضاربة وادارة المخاطر والغموض في قطاع الطاقة: نحو التنويع الاقتصادي في منطقة الخليج. وأكد الدكتور علي بأن المحاضرين يمثلون نخبة المؤسسات الدولية ذات الصلة وهي: معهد ماساشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة، قسم ابحاث الطاقة الهيدروجينية والخلايا الوقودية التابعة لمركز سياسات وتقنيات الطاقة في ابريال كوليدج بالمملكة المتحدة، قسم العلوم والتقنية والشئون الدولية التابع لكلية والشي للخدمة الدبلوماسية وقسم اقتصاديات النفط في جامعة جورج تاون، مجموعة جمستار الاميركية وادارة استراتيجيات الطاقة التابعة لمعهد اقتصاديات الطاقة باليابان، وقسم ادارة الاعمال والشئون الدولية لكلية ادارة الاعمال والادارة العامة بجامعة جورج واشنطن الاميركية وجامعة كولوجيا وبرنامج منطقة البحر المتوسط التابع لمركز شومان للدراسات المتقدمة في المعهد الجامعي الاوروبي بايطاليا. وسيشارك في المؤتمر كذلك نخبة متميزة من الخبراء والمختصين في مجالات الطاقة من داخل الامارات وخاصة من شركات النفط والغاز العامة والخاصة. ويؤكد عبد الله الشيبة رئيس قسم العلاقات العامة بالمركز بأن مؤتمر هذا العام يتناول الموضوعات المرتبطة بالاحداث والمتغيرات الدولية التي يشهدها العالم في الالفية الجديدة والمتمثلة في الاضطراب الجيوسياسي والانكماش الاقتصادي لمعظم اقتصاديات دول العالم حيث سيقوم المشاركون في المؤتمر بالقاء الضوء على هذه الموضوعات للخروج برؤية واضحة لتطورات الاحداث الراهنة والوقوف على مستقبل الطاقة العالمية المتغيرة وانعكاساتها على دولة الامارات ودول المنطقة. ويذكر أن مركز الامارات سبق له وأن نظم سبعة مؤتمرات سنوية للطاقة شارك فيها نخبة متميزة من الباحثين والخبراء من داخل وخارج الدولة انتهوا الى مجموعة من التوصيات والرؤى المشتركة استفاد منها صناع القرار والباحثين والمؤسسات الاقتصادية وشركات البترول الوطنية الخليجية والعربية. أبوظبي ـ سعد رزق الله:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات