تطلق قمرها الصناعي الثاني العام المقبل، الثريا تطلق الهاتف العمومي الفضائي للقرى والمناطق النائية

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 أعلنت شركة الثريا للاتصالات الفضائية امس انها ستطلق قمرها الثاني اوائل العام المقبل بهدف دعم خدماتها الحالية وتوسيع نطاق تغطيتها وكشفت الشركة أمس عن اطلاق احدث خدماتها وهي الهاتف العمومي الذي يعمل بالقمر الصناعي لتغطية المناطق الريفية والنائية. وقالت الشركة انها اجرت تجارب على هذه الخدمة الجديدة في ثلاث دول هي باكستان والسودان وسيريلانكا ولقيت استجابة كبيرة وانها بدأت مفاوضات مع العديد من الدول لاستخدام هذه التغطية. وتوقعت الشركة ان يتم استخدام خمسة آلاف هاتف عمومي خلال العام المقبل حيث يقدر عدد القرى التي لا توجد بها خدمات هاتفية نحو 1700 قرية في 100 دولة تشملها تغطية أقمار الثريا. وقد حققت شركة الثريا للاتصالات الفضائية انجازا آخر وذلك بتوفيرها الهواتف العمومية الفضائية التي تهدف إلى خدمة المناطق الريفية التي تفتقر إلى خدمات الاتصالات، سوف تقوم الثريا من خلال توفيرها حلول الاتصالات الفضائية الريفية بتوسيع نطاق شبكات الاتصالات الارضية وذلك عبر توفير الهواتف العمومية الفضائية في القرى والمناطق النائية في جميع انحاء منطقة التغطية. وبمناسبة اطلاق هواتف الثريا العمومية والريفية، صرح محمد عمران، رئيس مجلس ادارة الثريا قائلا: نحن سعيدون باطلاق احد الحلول الجديدة من الثريا، ونعتقد بأنه ليس هناك حلول اخرى تلبي احتياجات العديد من المجتمعات النائية مثل الاتصالات الفضائية من حيث اسعارها المناسبة وسرعة انتشارها في كافة المناطق وسهولة الحصول عليها، سوف نقوم من خلال اطلاق الهواتف العمومية للثريا بربط المناطق النائية مع بقية العالم بكلفة مناسبة، ان نظام الثريا يعد الانسب لتعزيز البنية التحتية للاتصالات في العديد من المناطق الواقعة في منطقة التغطية وذلك من خلال المساهمة في تطوير الحياة المعيشية للافراد القاطنين في هذه المناطق وتوفير بنية تحتية للاتصالات في المناطق النائية. ان الثريا تلعب دورا هاما في تجسير الفجوة في خدمات الاتصالات من خلال تكميل شبكات الاتصالات المحلية، وسوف يستفيد المستخدم من خدمات الثريا التي ستوفرها باسعار مناسبة جميع انحاء منطقة التغطية. واضاف رئيس مجلس ادارة الثريا قائلا: سوف تكمل الهواتف العمومية للثريا جهاز الاستخدام الداخلي «السائل» الذي يتيح استخدام الاتصالات الفضائية داخل المباني، ان كلا من هذه الحلول توفر وسائل اتصالات تلبي احتياجات المناطق المحرومة من خدمات الاتصالات، نحن نهدف من وراء تقديم كل من «السائل» والهواتف العمومية إلى تلبية الطلبات على خدمات الاتصالات الريفية. سوف تعمل هواتف الثريا العمومية باستخدام انواع البطاقات المختلفة، وسيكون بامكان المستخدم استعمال مختلف وسائل الدفع مثل البطاقات التي تحتوي على رقائق وبطاقات التعبئة والبطاقات الممغنطة وبطاقات الائتمان وبطاقات هوية المستخدم SIM بأنواعها العادية والمدفوعة مقدما. تغطي الثريا في الوقت الراهن منطقة شاسعة يقطنها حوالي 2.5 مليون نسمة تشمل منطقة الشرق الاوسط وشمال ووسط افريقيا واوروبا ووسط وجنوب اسيا. ان جميع الحلول التي توفرها الثريا تهدف إلى زيادة المرونة التي تتمتع بها شبكة الثريا من خلال تقديم العديد من التطبيقات وذلك من اجل تواصل الافراد مع بعضهم البعض. تجمع اجهزة الثريا الهاتفية نظام الاتصال الفضائي ونظام جي. اس. ام والنظام العالمي لتحديد الموقع «جي. بي. اس» وتقدم الثريا خدمات الصوت والبيانات والفاكس بسرعة 9.6 كيلوبت في الثانية وكذلك الرسائل القصيرة، ومن خلال تكميل خدمات مشغلي الاتصالات الوطنيين في 106 دول، فان الثريا تدمج خدمات الاتصالات في شبكة واحدة مما ينتج عن ذلك استمرارية الاتصال بدون اي انقطاع وحرية تنقل الافراد، ان تشغيل الرمز الدولي للثريا 88216 كان من نتائجه ان اصبحت الثريا جزءا من البنية التحتية العالمية للاتصالات، واصبح بامكان المستخدمين القيام بالاتصال واستقبال الاتصالات من جميع انحاء العالم. خضعت الهواتف العمومية للثريا إلى اختبارات في العديد من الدول، وقد حققت نتائج ناجحة، ان الهواتف العمومية تعد مثالية لاستخدامات الشركات العاملة في المناطق النائية حيث يتمكن العاملون من البقاء على اتصال دائم مع اصدقائهم وذويهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات